واشنطن تضع شروطا لتحسين العلاقات مع طهران


صرح مساعد وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج أن واشنطن يمكن أن تجري محادثات "محدودة" مع إيران, لكن تطبيع العلاقات بين البلدين ليس مطروحا.

وقال أرميتاج أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي إن واشنطن ما زالت قلقة من دعم طهران لجماعات إرهابية, موضحا أن الإدارة الأميركية تبذل جهودا ثنائية ومتعددة الأطراف كي توقف إيران دعمها لهذه المنظمات.

وأضاف المسؤول الأميركي أن الإيرانيين رفضوا طلبات متكررة بإعطاء معلومات أو تسليم أعضاء تنظيم القاعدة "الذين قالوا إنهم يعتقلونهم"، واعتبر أنه من دون القيام بهذه الخطوة لا يمكن تحسين العلاقات بين البلدين.

من جانبها قالت إيران إنها لن تقدم معلومات للولايات المتحدة عن أعضاء تنظيم القاعدة المحتجزين لديها رغم الطلب الأميركي المتكرر بهذا الصدد.

وقال المتحدث الحكومي عبد الله رمضان زاده في مؤتمر صحفي أسبوعي "لا تربطنا أي علاقات بأجهزة الأمن الأميركية لذا ما من سبب يدفعنا لفعل أي شيء إزاء هذا الأمر".

وقطعت واشنطن محادثات مع مسؤولين إيرانيين بشأن أفغانستان والعراق في مايو/ أيار بعد أن اتهمت إيران بإيواء أعضاء في تنظيم القاعدة يشتبه بأنهم وراء تفجيرات في الرياض وقعت يوم 12 مايو وسقط فيها 35 قتيلا بينهم تسعة أميركيين.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة