وزراء أوروبيون يجتمعون مع البرادعي بشأن إيران

وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا خلال اجتماعهم مع المسؤولين الإيرانيين (الفرنسية-أرشيف)
قال مصدر في الرئاسة الإيطالية للاتحاد الأوروبي إن أربعة من وزراء خارجية الاتحاد اجتمعوا اليوم الاثنين مع محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لبحث الاتفاق الذي توصلت إليه الدول الثلاث الكبار في الاتحاد مع إيران الأسبوع الماضي بشأن برنامجها النووي.

وأشار المصدر إلى أن الوزراء الثلاثة شرحوا نتائج مهمتهم ومستقبل علاقاتهم مع إيران في أعقاب الزيارة التي قاموا بها مؤخرا لطهران. وشارك وزير خارجية إيطاليا فرانكو فراتيني الذي تترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي إلى جانب الوزراء الثلاثة في الاجتماع.

وحول دور أوروبي أكثر فاعلية قال وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر إن الاتفاق يظهر أن الاتحاد الأوروبي قوة يعتمد عليها، ويمكن أن يكون طرفا دوليا فاعلا في القرن الـ21. لكنه استبعد تكرار النجاح الذي تحقق مع إيران في مسألة الصراع مع إسرائيل.

وأضاف لهذا "نحن بحاجة لأن تكون الولايات المتحدة في المقعد القيادي ولكن في عالم متعدد الأطراف. وليس من التناقض المطالبة بأمم متحدة فعالة قادرة على العمل. ومطلب أن يلتزم الجميع بقراراتها حتى الدول الكبرى".

فيشر: الاتحاد الأوروبي قوة يعتمد عليها
وكان وزراء خارجية بريطانيا جاك سترو وألمانيا يوشكا فيشر وفرنسا دومينيك دو فيلبان قد زاروا طهران حيث انتزعوا من إيران الموافقة على تفتيش منشآتها النووية.

ووافقت إيران -التي تقول إن برنامجها يستهدف توليد الطاقة الكهربية- على قبول جولات تفتيش دولية مفاجئة لمواقعها النووية بموجب بروتوكول إضافي لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية. كما قالت إنها ستوقف طوعا تخصيب اليورانيوم.

وأثارت الدول الثلاث إمكانية دعم طهران بالتكنولوجيا إذا ما انصاعت للمطالب الدولية بخصوص برنامجها النووية.

المصدر : وكالات