واشنطن تشهد مظاهرة معارضة لاحتلال العراق


تشهد العاصمة الأميركية واشنطن اليوم تجمعا حاشدا في أول مظاهرة احتجاج واسعة النطاق منذ إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش انتهاء العمليات الأساسية في الحرب على العراق.

ومن المتوقع أن تتدفق على العاصمة الأميركية أعداد كبيرة من الأشخاص تنقلهم حافلات من 145 مدينة أميركية للمشاركة في هذه المظاهرة. وقال المنظمون إنه من المنتظر وصول 200 حافلة إلى واشنطن لحضور تجمع أمام البيت الأبيض وإنه سيكون هناك احتجاج مماثل في مدينة سان فرانسيسكو.

وقال بريان بيكر المتحدث باسم منظمة "أنسر" الدولية المنظمة لهذا الاحتجاج وهي إحدى الجماعات المناهضة للحرب "إن الحرب لم تنته لأن الشعب العراقي لم يرحب بالجيش الأميركي باعتباره محررا بل كقوة احتلال". وأوضح أن الجيش الأميركي يريد الرحيل من العراق وأن الشعب الأميركي يريد له ذلك.

وتوقع بيكر أن يشارك جنود في الخدمة في احتجاجات اليوم إلا أنه قال إنهم لن يكونوا مرتدين زيهم الرسمي مضيفا أن تحالفا يضم قدامى المحاربين وأسرا مناهضة للحرب يعتزم المشاركة.

وكانت أنسر قد نظمت وأحيت آلاف الاحتجاجات في واشنطن ومدن أخرى قبل بدء الحرب على العراق.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة