عـاجـل: وزير شؤون القدس للجزيرة: سلطات الاحتلال أجبرتني على ارتداء كمامة ملوثة ولعيها دماء أثناء اعتقالي يوم الجمعة

إنقاذ عشرة من عمال منجم الفحم الروسي

تمكنت فرق الإنقاذ في جنوب روسيا من انتشال عشرة من بين 46 من عمال المناجم بعد أن أغرقت مياه الفيضانات المنجم الذي يعملون فيه.

وصرح حاكم منطقة روستوف أون دون إن للصحفيين خارج المنجم "لقد رصدنا مكان أغلبهم إلا أن هناك 13 مازالوا مفقودين".

ويتناقض ذلك مع أنباء ذكرت في وقت سابق أن عمال الإنقاذ رصدوا أماكن جميع العمال المحاصرين منذ مساء الخميس على عمق 800 متر تحت الأرض بسبب مياه بحيرة تقع تحت الأرض.

وقد تأخرت الجهود التي تبذل لإخراج عمال المنجم إلى سطح الأرض بسبب مصاعب فنية، وقالت تقارير صحفية إن المصعد الذي يجري إنزاله في بئر المنجم اصطدم بعقبة صغيرة مما أخر العملية بعض الوقت.

وفي هذه الأثناء وقف أسطول من سيارات الإسعاف ينتظر عند سطح بئر المنجم، فيما تجمع أقارب العمال الذين أصابهم الذهول في انتظار سماع أنباء جديدة، وتمكنت فرق الإنقاذ من إجراء أول اتصال مع عمال المنجم بعد نحو 36 ساعة من حدوث فيضان مياه من بحيرة في باطن الأرض تدفقت على بئر المنجم وأدت إلى انقطاع الكهرباء.

ويحفر عمال فرق الإنقاذ بواسطة أدوات حفر بسيطة أو بواسطة أياديهم المجردة بحرص من أجل شق مسار يمتد سبعة كيلومترات وسط طبقات الأرض والفحم للاقتراب من عمال المنجم، ويتم توخي الحرص البالغ في كل خطوة لمنع جدران الأنفاق من الانهيار، ويجري إنزال مصعد تفتيش خاص صمم ليستوعب اثنين أو ثلاثة من عمال المنجم في وقت واحد لرفع العمال إلى السطح.

وقال رئيس اتحاد عمال مناجم الفحم إيفان موكناتشوك إن "المصعد لا يمكنه أن يحمل عددا أكبر من هذا، والعملية ستستغرق بعض الوقت، لديهم هواء ولا يوجد غاز، والموقف الآن هادئ، ونأمل رفعهم إلى السطح جميعا".

المصدر : وكالات