عـاجـل: وزارة الصحة البريطانية: تسجيل 209 وفيات جديدة جراء الإصابة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 1228 وفاة

انقسامات كشميرية حول عرض الحوار الهندي

عبد الغني بهات وزعماء آخرون لتحالف الحرية للأحزاب الكشميرية (أرشيف - رويترز)

رفض زعيم جماعة كشميرية موالية لباكستان عرض الهند إجراء مفاوضات للتوصل إلى تسوية حول النزاع على ولاية جامو وكشمير معتبرا إياه محاولة لخداع العالم.

وقال سيد صلاح الدين مؤسس جماعة حزب المجاهدين الكشميري للصحفيين إن عرض الهند إجراء محادثات يستهدف تجنب الضغوط الدولية للتوصل إلى حل للمشكلة الكشميرية.

وأضاف صلاح الدين الذي يرأس أيضا مجلس الجهاد المتحد وهو مظلة تنضوي تحتها نحو ستة أحزاب كشميرية تحارب الجيش الهندي في كشمير "إن أي محاولة لتجاهل طرف من الأطراف المعنية بالأزمة تعني أن القضية ستطول ولن تحل" في إشارة إلى باكستان.

إلا أن تحالف الحرية للأحزاب الكشميرية رحب بعرض الحكومة الهندية ولكنه قال إنه سيحتاج إلى مزيد من الوقت للرد على تلك المبادرة.

وقال عبد الغني بهات وهو أحد أبرز قيادات التحالف الكشميري في نهاية اجتماع المجلس التنفيذي للتحالف إنه تقرر إجراء محادثات بين الأحزاب الكشميرية المنضوية تحت التحالف ومحادثات مع الأحزاب الأخرى خارج التحالف إضافة إلى إشراك مواطني إقليم جامو وكشمير.

وأكد أن نتائج هذه المشاورات ستتم مناقشتها بشكل منفصل مع كل من الهند وباكستان وذلك في محاولة –على ما يبدو- لتجاوز رفض نيودلهي فكرة المحادثات الثلاثية لحل الأزمة في كشمير.

وكان مؤتمر الحرية شهد انقسامات بين مؤيدي الانفصال التام وإعلان دولة كشميرية مستقلة عن الهند وباكستان وآخرين يطالبون بأن تتمتع كشمير بحكم ذاتي تحت سيادة باكستانية.

وحضر المؤتمر أربعة من أصل سبعة أحزاب كشميرية منضوية تحت التحالف. وجاء امتناع ثلاثة أحزاب عن حضور الاجتماع في ضوء سيطرة الزعيم علي الجيلاني على زعامة التحالف الثلاثي.

وفي هذا السياق استبعد لال كريشنا أدفاني نائب رئيس الوزراء الهندي أي محادثات رسمية مع باكستان ما لم توقف ما أسماه الإرهاب العابر للحدود. وشدد على أن أي محادثات بشأن الوضع في جامو وكشمير لن تكون على حساب وحدة وسيادة الهند.

وطالب أدفاني خلال حضوره عرضا لشرطة حرس الحدود الولايات المتحدة بالضغط على باكستان كي تسلم بلاده (داود إبراهيم ) الذي تتهمه نيودلهي بالتورط في تفجيرات بومباي التي أودت بحياة المئات قبل عشر سنوات.

مقاتل كشميري بعد مواجهة مسلحة مع الجيش الهندي(الفرنسية)

أربعة قتلى
من ناحية ثانية لقي أربعة مقاتلين كشميريين مصرعهم على أيدي القوات الهندية في حادثين منفصلين اليوم وأمس.

وقالت الشرطة الهندية إن الجنود قتلوا صباح اليوم الجمعة شخصين يشتبه في أنهما من المقاتلين الكشميريين في منزل كانا يتحصنان به في منطقة شوبيان جنوب سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير.

كما أعلنت الشرطة أنها قتلت الليلة الماضية اثنين آخرين في قرية كومكاري بمقاطعة كوبوارا الحدودية. وفي حادث ثالث جرح جندي هندي ومدنيان في هجوم شنه المقاتلون الكشميريون اليوم الجمعة في مدينة أنانتناج.

المصدر : وكالات