دعاوى على شركات استغلت السود في جنوب أفريقيا

عمال أفارقة يتظاهرون في جوهانسبرغ (أرشيف - رويترز)
بدأ محامون ملاحقات قانونية ضد شركات متهمة باستغلال عمال سود في عهد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

وأعلن محام جنوب أفريقي أن دعاوى مرفقة بطلبات تعويضات تبلغ حوالي مائة مليار دولار سترفع اليوم الاثنين على خمس شركات على الأقل.

وأضاف أن الشكاوى التي سيتولى رفعها المحامي الأميركي أيد فاغان تتعلق بعمال دفعوا أموالا لصناديق تقاعد وتأمين صحي وتأمين على الحياة وضد البطالة ولم يتلقوا أي مبلغ في المقابل من هذه الشركات، مشيرا إلى أن بعض هؤلاء العمال انتظروا عشرة أعوام ومعظمهم لم يكونوا يعملون.

ومن بين الشركات المرفوعة ضدها الدعوات المجموعة المالية لجنوب أفريقيا (ألكسندر فوربيس) و(يونيون كاربيد) التي اشتهرت بعد كارثة بوبال بالهند حيث قتل ثلاثة آلاف شخص على الأقل عام 1984 و(داو كيميكال) التي تواجه ممارساتها انتقادات في عدد من الدول الفقيرة التي تعمل فيها.

وهدد فاغان برفع دعاوى أخرى على مصارف سويسرية وأميركية ومجموعات لإنتاج الأدوية وشركات لصنع السيارات ومجموعة (نستلة) للصناعات الغذائية وشركتي (دي بيرز) و(أنغلو أميركان) للتنقيب عن الثروات المعدنية.

واتهم المحامي الأميركي هذه الشركات باستغلال نظام الفصل العنصري لتحقيق أرباح على حساب السود.

وكانت جمعية أعلنت في مايو /آيار الماضي عزمها على ملاحقة مجموعة المناجم في جنوب أفريقيا (غولد فيلدز) لاستخدام سود بشكل لا إنساني في عهد نظام الفصل العنصري.

المصدر : الفرنسية