ألمانيا تتولى رسميا رئاسة لجنة العقوبات العراقية

إحدى جلسات مجلس الأمن في نيويورك (أرشيف)

وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على اختيار ألمانيا رئيسا للجنة العقوبات العراقية المنبثقة عن المجلس بعد أن تخلت الولايات المتحدة عن معارضتها السابقة.

وحاولت الولايات المتحدة العام الماضي اعتراض مساعي ألمانيا لرئاسة اللجنة خشية أن تقف حكومة المستشار غيرهارد شرودر التي تعارض شن حرب على العراق ضد السياسة الأميركية. لكن الولايات المتحدة واجهت مقاومة من أعضاء رئيسيين آخرين في المجلس مثل فرنسا وروسيا دفعتها في نهاية المطاف إلى التخلي عن معارضتها.

وانضمت ألمانيا وتشيلي وإسبانيا وأنغولا وباكستان إلى مجلس الأمن في أول يناير/كانون الثاني كأعضاء غير دائمين خلفا للنرويج وكولومبيا وأيرلندا وموريشيوس وسنغافورة. 

وكانت النرويج خلال العامين الماضيين ترأس لجنة العقوبات العراقية التي تتخذ القرارات بشأن أسعار النفط والسلع التي تستوردها بغداد. وسوف تتولى تشيلي رئاسة لجنة العقوبات الأفغانية التي تقوم بتصنيف قوائم الأفراد والمنظمات التي يشتبه بأن لها صلات بشبكة القاعدة وحركة طالبان في أفغانستان.

ومن المنتظر أن تتولى إسبانيا رئاسة لجنة مكافحة الإرهاب المنبثقة عن مجلس الأمن ريثما يتقاعد سفير بريطانيا في الأمم المتحدة السير جيريمي غرينستوك في منتصف عام 2003. وتراقب اللجنة التقارير الواردة من كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بشأن إجراءاتها لمكافحة ما يسمى بالإرهاب.

المصدر : رويترز