خلاف أميركي نيوزيلندي بشأن الحرب على العراق

جون بولتون
انتقد مسؤول أميركي بارز موقف الحكومة النيوزيلندية القائل إن أي حرب على العراق يمكن أن تقوض الحملة الدولية لمحاربة ما يسمى الإرهاب.

وقال وكيل وزارة الخارجية الأميركية جون بولتون عقب لقاء مع وزير الشؤون الخارجية النيوزيلندي فيل غوف في أوكلاند اليوم إن بلاده تنظر إلى كلا المسألتين بأقصى قدر من الجدية.

وأوضح أنه لا يرى أن التركيز على العراق سيقوض جهود محاربة ما سماه الإرهاب، مشددا على أن القضاء على قدرة هذا البلد لإنتاج أسلحة الدمار الشامل من شأنها أن تقود إلى التقليل من مخاطر ما سماه الإرهاب وإرساء عالم ينعم بقدر أكبر من الأمان.

وقد أبدى الوزير النيوزيلندي معارضته لهذا الرأي، قائلا إن استخدام القوة العسكرية ضد العراق سيقوض الحملة على ما سماه الإرهاب.

وذكر غوف بنجاح الولايات المتحدة في كسب الدعم العربي والإسلامي لحربها ضد الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر 2001، وقال إن بلاده ترغب بالمحافظة على هذا الدعم وتقليل مخاطر زعزعة الوضع بالشرق الأوسط. وأشار إلى أن استخدام القوة ضد العراق من شأنه أن يعقد هذا الوضع برمته.

وكان الوزير النيوزيلندي قد أكد في تصريحات صحفية أمس أن بلاده تعتبر أن الأزمة العراقية لا يمكن تسويتها إلا في إطار الأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية