أوباسانجو يكسب ثقة حزبه لخوض الانتخابات المقبلة

أوليسيغون أوباسانجو
كسب الرئيس النيجيري أوليسيغون أوباسانجو ثقة حزبه الحاكم في أن يكون مرشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة بعد أن تمكن من الفوز في الانتخابات الداخلية للحزب اليوم الاثنين.

وكشفت النتائج النهائية التي أعلنها الحزب الليلة الماضية أن أوباسانجو حصل على 2642 صوتا من أصل 3514 صوتا متفوقا بجدارة على أقرب خصم له وهو نائبه السابق ألكس إكويمي الذي حصل على 611 صوتا فقط.

وقد حصل المرشحان الآخران وهما حاكم ولاية كانو السابق محمد أبو بكر ريمي، والرئيس السابق لحزب الشعب الديمقراطي الحاكم برناباس غيمادا على 159 و17 صوتا على التوالي.

ووفقا لهذه النتيجة فإن أوباسانجو سيمثل الحزب في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في التاسع عشر من أبريل/ نيسان المقبل وسيحاول الفوز بولاية ثانية مدتها أربع سنوات.

وقد أشاد الرئيس النيجيري بخصومه الذين نافسوه في الانتخابات الداخلية للحزب، ودعاهم للعمل معه من أجل تحقيق النصر للحزب في الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة.

ورأى محللون أن اختيار أوباسانجو كمرشح للحزب في الانتخابات الرئاسية المقبلة يقلل من خطر اندلاع أعمال عنف أثناء عملية الاقتراع، ويهدئ من ثورة جماعته العرقية (اليوربا) التي نددت بالمؤامرات المزعومة المضادة لأوباسانجو داخل الحزب.

يشار إلى أن نيجيريا لم تتمكن من إجراء انتخابات ناجحة تحت إشراف حكومة مدنية منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1960 وقد شهدت الانتخابات التي أجريت عامي 1966 و1983 أعمال عنف تلاها سيطرة الجيش على مقاليد الحكم في البلاد بحجة وضع حد للفوضى وأعمال العنف.

المصدر : وكالات