بدء الدورة الثانية من انتخابات الرئاسة في لتوانيا

فالداس آدمكوس
توجه الناخبون في لتوانيا اليوم إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخاب ثالث رئيس للبلاد منذ استقلالها عن الاتحاد السوفياتي السابق عام 1991، مع توقع فوز الرئيس فالداس آدمكوس بولاية ثانية مدتها خمس سنوات.

فقد فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في السابعة صباحا بالتوقيت المحلي وستغلق في الثامنة مساء. ومن المتوقع أن تظهر النتائج بعد ساعة من إغلاق أبواب الاقتراع.

ويتمتع آدمكوس (76 عاما) الذي لا ينتمي لأي حزب بتأييد واسع النطاق بين يمين الوسط، وينظر إليه بوصفه القوة الدافعة الرئيسية وراء الدعوة الأخيرة إلى الانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي بعد عقد من الإصلاحات المؤلمة. وعاد آدمكوس إلى لتوانيا بعدما أمضى 50 عاما في الولايات المتحدة لينتخب رئيسا للبلاد عام 1998.

وحصل آدمكوس على 35% من الأصوات في الجولة الأولى التي جرت يوم 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي في حين حصل منافسه زعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي رولانداس بكساس على 19% من أصوات الناخبين في البلاد البالغ تعداد سكانها 3.5 ملايين نسمة. يذكر أن بكساس الذي يقود منذ أكثر من عام التنظيم السياسي الذي أسسه الحزب الليبرالي الديمقراطي شغل منصب رئيس الوزراء مرتين وكان رئيسا لبلدية العاصمة.

ورغم عدم إجراء أي استطلاعات للرأي منذ انتهاء الجولة الأولى فإن آدمكوس اختير رجلا للعام في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إضافة لتمتعه بنسبة من التأييد تصل تقريبا إلى 80%.

المصدر : رويترز