مظاهرات في نيويورك تندد بالحرب على العراق

جانب من مظاهرة نيويورك

تجمع أكثر من 500 شخص من معارضي الحرب بميدان التايمز في نيويورك في ساعة الذروة مساء أمس الأربعاء، مع ازدياد المخاوف من شن حرب أميركية على العراق. وحمل المتظاهرون الذين حفت بهم قوات الشرطة لافتات ورددوا شعارات تندد بالحرب.

ووصف زعماء المظاهرة خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه الرئيس الأميركي جورج بوش ليل الثلاثاء بأنه خطبة حرب. وأعلنوا عن تظاهرة حاشدة أخرى بميدان التايمز في الخامس من فبراير/ شباط المقبل وهو اليوم الذي قال بوش إن وزير الخارجية الأميركي كولن باول سيقدم فيه إلى مجلس الأمن الدولي أدلة عن برامج العراق المزعومة لأسلحة الدمار الشامل.

وقال أحد منظمي الاحتجاج إن خطاب بوش يشير بوضوح إلى أن الخامس من فبراير/ شباط المقبل اختير ليكون موعدا لإصدار إعلان الحرب على العراق.

وبعد أكثر من ساعة من بدء الاحتجاج اتجه المتظاهرون شرقا لإنهاء مظاهرتهم أمام مقر منظمة الأمم المتحدة.

وفي السياق ذاته أعلن تحالف يضم أكثر من 100 جماعة معارضة للحرب عن مظاهرة بنيويورك في الخامس عشرة من فبراير/ شباط تحت عنوان "العالم يقول لا للحرب" سيشارك فيها القس الجنوب أفريقي الحائز على جائزة نوبل للسلام دزموند توتو وزعماء الحقوق المدنية الأميركيون ونجوم هوليود.

واختير موعد المظاهرة ليتزامن مع مسيرات في عشرات من عواصم العالم على غرار الاحتجاجات الكبيرة التي نظمت في وقت سابق من هذا الشهر في واشنطن ومدن أميركية أخرى.

المصدر : وكالات