كيباكي يشكل حكومته ويتعهد بإنعاش الاقتصاد الكيني

مواي كيباكي أثناء مؤتمره الصحفي في القصر الرئاسي
شكل الرئيس الكيني الجديد مواي كيباكي أول حكومة تحت رئاسته، بعد أربعة عقود من حكم حزب كانو للبلاد. وأعلن كيباكي فريقه الوزاري الجديد في مؤتمر صحفي عقده بالقصر الرئاسي متعهدا بالعمل على النهوض باقتصاد البلاد ومحاربة الفساد.

وعهد كيباكي بمنصب نائب الرئيس إلى المحامي والسياسي المخضرم مايكل وامالوا. وتولى وزارة الخارجية كالونزو موسيوكا الذي شغل منصب وزير السياحة والإعلام في حكومة الرئيس السابق دانيال أراب موي قبل أن يتركها لينضم إلى ائتلاف كيباكي قبل فترة وجيزة من انتخابات الشهر الماضي.

وأسندت وزارة المالية إلى ديفد موريراريا المكلف بهذا الملف في حكومة الظل التي شكلها كيباكي قبل توليه الحكم. كما عهد كيباكي بمناصب وزراية لوجوه سياسية خدمت في عهد سلفه لكنها انشقت عنه مؤخرا.

وطلب كيباكي، بعد إعلان حكومته، من وزرائه العمل كفريق واحد لخدمة البلاد، مشيرا إلى أن الحكومة ستقدم للبرلمان الخميس المقبل قانونين لمحاربة الفساد يسمحان بملاحقة كل من يثبت تورطه بأعمال نهب وسرقة للمال العام.

وكان الرئيس الكيني قد أدى اليمين الدستورية يوم الاثنين الماضي بعد فوزه الساحق في الانتخابات التي جرت في 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي على مرشح الحزب الحاكم. وقد أعلن اليوم رسميا عن النتائج النهائية لتلك الانتخابات بحصول كيباكي على 62.2% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية مقابل 31.3% لمرشح حزب كانو.

وسيطر ائتلاف كيباكي على 125 مقعدا من أصل 210 من مقاعد البرلمان. وحصل حزب كانو، الحاكم سابقا، على 64 مقعدا. ومن المقرر أن يتم تعيين 12 نائبا آخر تختارهم الرئاسة والأحزاب المختلفة.

المصدر : وكالات