رئيس وزراء إيطاليا يمنى بهزيمة كبيرة في محاكمة فساد

سيلفيو برلسكوني
مني رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني بهزيمة قانونية كبيرة أمس عندما رفضت المحكمة العليا طلبا بنقل محاكمة يواجه فيها اتهامات بالفساد إلى خارج مدينة ميلانو.

وقالت مصادر قانونية إن المحكمة رفضت مزاعم بأن السلطة القضائية في ميلانو متحيزة ضد برلسكوني وخلصت إلى أنه يتعين المضي قدما في نظر القضية التي تركز على اتهامات بأن برلسكوني قدم رشى إلى قضاة في الثمانينيات.

وتقرر محاكمة رئيس الوزراء الإيطالي بسبب اتهامات عديدة بالفساد تتعلق كلها بمصالحه الاقتصادية الواسعة النطاق. لكن الاتهامات بأنه حاول رشوة قضاة في معركة قضائية لشراء حصة أغلبية في شركة هي الأكثر خطورة. ومن المتوقع صدور حكم أواخر هذا العام.

ونفى برلسكوني ضلوعه في أي مخالفات وزعم أن قضاة ميلانو نظموا حملة لتشويه صورته سياسيا بما يعني أنه لن يحصل على محاكمة عادلة في المدينة التي تقع شمال إيطاليا.

وكانت حكومة برلسكوني التي تمثل اتجاه يمين الوسط سارعت بتمرير قانون في البرلمان العام الماضي يسهل على المتهمين نقل محاكماتهم.

وتقول مصادر قانونية إيطالية إن الفصل في القضية المذكورة قد يتم في هذا الصيف. ولو كانت المحكمة العليا وافقت على طلب برلسكوني لكان من المحتمل تأخر الحكم النهائي لسنوات عديدة.

وأعلن برلسكوني أنه لن يستقيل إذا تمت إدانته، وأنه سيلجأ إلى إجراءات الاستئناف المطولة التي قد تستغرق سنين.

المصدر : وكالات