القوات الأميركية تعلن مقتل 18 مسلحا بأفغانستان

جنود أميركيون في قاعدة بغرام الجوية بأفغانستان

أعلن مصدر عسكري أميركي في أفغانستان أن قوات أميركية وأفغانية قتلت 18 مسلحا يعتقد أنهم من أنصار الزعيم الأفغاني قلب الدين حكمتيار الذي تحالف مؤخرا مع حركة طالبان وتنظيم القاعدة في أفغانستان.

وقال الناطق باسم القوات الأميركية في أفغانستان روجر كينغ إن الأميركيين وحلفاءهم استخدموا مقاتلات من طراز بي/1 وإف/16 ومروحيات الأباتشي في هذه العملية التي دارت رحاها جنوب شرق أفغانستان قرب الحدود مع باكستان على مدى أكثر من 12 ساعة.

ووصف المسؤول الأميركي تجمع مقاتلي حكمتيار البالغ نحو 80 مسلحا, بأنه أكبر تجمع للقوات المعادية للولايات المتحدة وحلفائها منذ شهر مارس/ آذار الماضي.

وقال مصدر عسكري أميركي بقاعدة بغرام قرب كابل إن العمليات العسكرية مازالت متواصلة، مضيفا أنه لا توجد خسائر حاليا في صفوف القوات الأميركية.

وأوضح مسؤول أفغاني في سبين بولدك قرب الحدود مع باكستان أن القوات الأميركية والأفغانية اشتبكت في منطقة أداغار مع مجموعة يعتقد أنها من حركة طالبان. وقال القائد العسكري للمنطقة الجنرال إكرام إن نحو 300 جندي أميركي طوقوا منطقة القتال.

وذكر خالد خان المسؤول بوزارة الخارجية الأفغانية من سبين بولدك أن الطائرات الأميركية استدعيت لقصف منطقة أداغار الجبلية، وقال إن جنديا أفغانيا واحدا على الأقل قتل في العمليات وأصيب آخر بجروح.

وأوضح المسؤول الأفغاني أن القوات الأفغانية عادت إلى البلدة الليلة الماضية بعد انحسار القتال. وقال خان إن العملية الأميركية الأفغانية المشتركة بدأت بعد اعتقال عضو في حركة طالبان في وقت سابق من الشهر الحالي. وأوضح أن قوات التحالف تبحث عن قائد طالباني بارز يدعى حافظ عبد الرحيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات