ميلوتينوفيتش ينكر تهمة ارتكاب جرائم حرب بكوسوفو

ميلوتينوفيتش يقف بين اثنين من رجال الأمن قبيل بدء جلسة محاكمته
أنكر رئيس جمهورية صربيا السابق ميلان ميلوتينوفيتش اليوم الاثنين تهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال الحرب في كوسوفو عام 1999.

فقد نفى ميلوتينوفيتش أمام محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة التابعة للأمم المتحدة تهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية من بينها القتل والتطهير العرقي والاضطهاد وارتكاب جرائم حرب.

وتعد هذه أول جلسة تعقد بالمحكمة لميلوتينوفيتش الحليف القديم لرئيس يوغسلافيا السابق سلوبودان ميلوسوفيتش والذي يحاكم أيضا أمام المحكمة ذاتها. وانتهت فترة رئاسة ميلوتينوفيتش لصربيا الشهر الماضي، ووصل إلى العاصمة الهولندية لاهاي الاثنين الماضي ليسلم نفسه طوعا إلى المحكمة الدولية.

وصدر اتهام بحق الرئيس الصربي السابق عام 1999 مع ميلوسوفيتش وثلاثة آخرين من كبار المسؤولين يتعلق بارتكاب فظائع ضد الألبان المسلمين الأغلبية في إقليم كوسوفو الواقع في جنوب صربيا والذي يخضع حاليا لإدارة تابعة للأمم المتحدة.

ويقول الادعاء إن ميلوتينوفيتش مسؤول عن مصرع مئات الألبان المسلمين وتشريد الآلاف على يد القوات الصربية التي كانت تخضع لأوامره.

المصدر : رويترز