إيران ترفع الإقامة الجبرية عن آية الله منتظري

آية الله حسين علي منتظري
قرر المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران رفع الإقامة الجبرية المفروضة على الزعيم الديني آية الله حسين علي منتظري (80 عاما). وتلقى محافظا مدينتي أصفهان (مسقط رأس منتظري) وقم (حيث وضع قيد الإقامة الجبرية) الأوامر الضرورية لمواجهة اضطرابات محتملة فور تنفيذ القرار غدا الثلاثاء.

كما تم تكليف نائب وزير الداخلية مرتضى مبلغ بإطلاع مسؤولي الأحزاب السياسية على الموقف الذي يجب اتخاذه بشأن هذه القضية. ومن المتوقع خروج تظاهرات حاشدة لمؤيدي منتظري ضد النظام الحاكم.

وكان منتظري مرشحا يوما لخلافة الزعيم الراحل آية الله الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حيث وصفه الخميني بأنه "ثمرة حياتي". إلا أن منتظري اصطدم مع الخميني عام 1988 أي قبل عام واحد من وفاة الأخير بعدما انتقد إعدام السجناء السياسيين وانتهاكات حقوق الإنسان.

وفي عام 1997 اعتقلت السلطات الإيرانية منتظري لانتقاده هيمنة رجال الدين على الحكم. وفرضت عليه الإقامة الجبرية في منزله بمدينة قم إثر اتخاذه موقفا معارضا من قضية ولاية الفقيه التي يستمد منها مرشد الجمهورية الإسلامية علي خامنئي صلاحياته الواسعة. وقد ترددت مؤخرا أنباء عن تدهور حالته الصحية مما دفع عددا من رجال الدين للمطالبة بإطلاق سراحه.

المصدر : وكالات