الجنرال الأميركي تومي فرانكس يتوجه لباكستان

الجنرال تومي فرانكس مع ضباط باكستانيين (أرشيف)
يصل إلى باكستان مساء اليوم قائد القوات المركزية الأميركية الجنرال تومي فرانكس لإجراء مباحثات مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف وكبار المسؤولين الباكستانيين.

وقال متحدث باسم السفارة الأميركية في إسلام آباد إن زيارة فرانكس تندرج في إطار "المشاورات العادية" بشأن الوضع الإقليمي والتعاون بين البلدين الصديقين. وأضاف أن المسؤول العسكري الأميركي كان في زيارة لعدد من دول الخليج وأنه سيقوم هنا بمناقشة موضوعات تتعلق بهذه المنطقة.

ومن جانبهم قال مسؤولون باكستانيون إن فرانكس سيلتقي مشرف يوم غد لبحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. وذكر المتحدث باسم الرئيس مشرف أن فرانكس دأب على زيارة إسلام آباد لبحث قضايا التعاون والتنسيق المستمر بين البلدين. وزار فرانكس باكستان عددة مرات في الأشهر الـ16 الأخيرة، كما أنه أسهم في الحد من التوتر الذي شهدته العلاقات الهندية الباكستانية.

وقالت الصحف الباكستانية إن الزيارة ستتركز على العراق والتعاون ضد الإرهاب والتنسيق من أجل مواجهة تنظيم القاعدة وحركة طالبان. وتشمل منطقة عمليات القيادة المركزية التي يقودها الجنرال فرانكس الشرق الأوسط ووسط آسيا وبالتالي سيشرف على أي عمليات محتملة ضد العراق.

ويسعى الرئيس الأميركي جورج بوش لتوسيع التحالف الدولي ضد العراق. وتقول باكستان -وهي عضو غير دائم في مجلس الأمن- إنها تعارض أي عمل عسكري ضد العراق إلا أنها تؤكد رغم ذلك على مساندة أي قرار يصدر عن مجلس الأمن.

وشدد رئيس وزراء باكستان ظفر الله جمالي -الذي يقوم بزيارة لخمس من دول الخليج حاليا- على أن جولته تهدف إلى تحقيق إجماع إسلامي لتجنب الحرب. وقال وزير الإعلام شيخ رشيد أحمد إن زيارة جمالي لدول المنطقة تأتي لتقييم آثار الحرب المحتملة على العراق بالنسبة لباكستان، غير أنه شدد على استمرار تعاون بلاده مع الولايات المتحدة في حربها على الإرهاب.

ونظمت الأحزاب الإسلامية في باكستان الأسبوع الماضي مسيرات معادية للولايات المتحدة احتجاجا على حربها المحتملة على العراق.

المصدر : الفرنسية