قتيل و12جريحا في انفجار قرب مسيرة بفنزويلا

أنصار الرئيس هوغو شافيز يتظاهرون في كراكاس أمس

قال رجال إطفاء ومسؤولون طبيون إن شخصا لقي مصرعه وأصيب 12 شخصا في العاصمة الفنزويلية كراكاس مساء أمس الخميس إثر انفجار ما يبدو أنه قنبلة بالقرب من مظاهرة كبيرة مؤيدة للحكومة حضرها الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز.

وأوضح رئيس قوات إطفاء العاصمة رودلوفو بريسينو لإذاعة محلية أن ما يعتقد أنه شحنة ناسفة انفجرت وأسفرت عن مقتل شخص وجرح آخرين. وقال مدير مستشفى فارجاس في كراكاس مانويل روخاس للصحفيين إن 12 شخصا أصيب معظمهم بشظايا.

ووقع الانفجار على مقربة من المكان الذي كان الرئيس شافيز يحيي فيها أنصاره في الحشد وتسبب في حالة من الفوضى. وأغلقت الشرطة المنطقة ومشطتها بحثا عن متفجرات محتملة أخرى.

وشارك مئات الآلاف من مؤيدي شافيز في الحشد. حيث كانو يحتجون على إضراب المعارضة المستمر منذ سبعة أسابيع والذي تسبب في خفض إنتاج النفط بشدة في خامس أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

من جانبه أعلن الرئيس شافيز في خطاب ألقاه أمس الخميس في كراكاس فرض رقابة على عمليات الصرف ابتداء من يوم الأربعاء المقبل.

وكانت المحكمة العليا في فنزويلا قررت يوم الأربعاء تعليق الاستفتاء على ولاية الرئيس شافيز الذي كان مقررا في الثاني من فبراير/ شباط المقبل حسب ما نقلت شبكات التلفزة الفنزويلية.

ولم تحدد المحكمة موعدا لحكمها النهائي في القضية. ويشكل قرار المحكمة نكسة كبيرة للمعارضة التي جمعت مليوني توقيع لإجراء الاستفتاء منذ الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الماضي للإطاحة بشافيز.

المصدر : وكالات