عـاجـل: روحاني: احتمال انتهاء الحرب على اليمن أصبح اليوم أقرب من أي وقت مضى

تراجع شعبية العمل ومخاوف عربية من فوز شارون

صبية من أنصار حزب شاس يرفعون صور زعيم الحزب الروحي المتطرف عوفاديا يوسف خلال الحملة الانتخابية
أظهرت استطلاعات للرأي نشرت في ثلاث صحف إسرائيلية اليوم الخميس أن عدد المقاعد المتوقع أن يفوز بها حزب العمل تدنت بشكل غير مسبوق إلى 18 مقعدا في الكنيست الذي يضم 120 مقعدا، في حين ارتفع عدد المقاعد المرشحة لليكود إلى 34. وأعطت التوقعات السابقة العمل 20 مقعدا والليكود 31 مقعدا.

وتراجعت شعبية حزب العمل بسبب الصراعات الداخلية في الحزب، وقلق الناخبين الإسرائيليين من استعداده لاستئناف محادثات السلام مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات دون شروط. وأحدثت هذه الاستطلاعات صدمة لدى حزب العمل بعد أن ترددت تكهنات عن إمكانية لحاق حزب شينوي العلماني به في الانتخابات التي تجرى الثلاثاء القادم.

ورغم اتسام سياسة شينوي بالغموض إزاء عملية السلام والانتفاضة الفلسطينية المندلعة منذ أكثر من عامين فإن المعلقين يرون أن سياسات الحزب تجيء على يمين الوسط في ما يتعلق بهذه القضايا.

أرييل شارون
وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت "كان هناك شعور بالإحباط في حزب العمل الليلة الماضية وأن الحزب على شفا الانهيار". وتوقع الاستطلاع الذي نشرته الصحيفة حصول شينوي على 17 مقعدا والعمل على 18 أو 19 مقعدا. ويشغل حزب العمل في الكنيست الحالي 25 مقعدا في حين يشغل شينوي ستة مقاعد فقط.

وتوقع استطلاع الرأي الذي نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت أيضا حصول حزب شاس الديني المتشدد على 11 مقعدا وهو من أبرز خصوم حزب شينوي وسبعة مقاعد لحزب الاتحاد الوطني القومي المتشدد وثمانية مقاعد لحزب ميرتس اليساري.

كما أظهر استطلاع الرأي الذي نشر في صحيفة هآرتس اليسارية إمكانية حصول الليكود على 31 مقعدا وحزب العمل على 18 أو 19 مقعدا وشينوي على 16 مقعدا. أما استطلاع معاريف فقد أعطى شينوي 15 مقعدا والعمل 18 مقعدا والليكود 31 أو 32 مقعدا.

من ناحية أخرى أعرب سعيد كمال مساعد الأمين العام للجامعة العربية للشؤون الفلسطينية عن توقعه بأن الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين سوف يستمر في حال إعادة انتخاب شارون. وقال كمال إن تصويت الإسرائيليين لصالح شارون والليكود سيعني استمرار الجيش الإسرائيلي في احتلال الأراضي وشن المزيد من الاعتداءات على الشعب الفلسطيني الأعزل.

المصدر : وكالات