عـاجـل: ترامب: على دول المنطقة مساعدة تركيا وسوريا على حفظ أمنهما على الحدود

واشنطن تطالب بتدابير لمكافحة الإرهاب في البحار

أحد أفراد القوات الجوية السنغافورية يراقب من مروحية جزيرة بيدار برانكا على سواحل بلاده أثناء عمليات تمشيط للمنطقة (أرشيف)
طالبت الولايات المتحدة الدول المطلة على البحار في العالم بتطبيق تدابير أمنية جديدة في الموانئ تم التصديق عليها مؤخرا لتجنب تكرار هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001. وجاء الطلب الأميركي في مؤتمر إقليمي افتتح اليوم في سنغافورة يتركز على تنسيق جهود الدول المشاركة لوقف تمويل ما يسمى الجماعات الإرهابية.

وقال رئيس خفر السواحل الأميركية الأدميرال توماس كولنز في المؤتمر الذي جمع أخصائيين في القضايا البحرية إنه مازال ينبغي إنجاز الكثير حتى تنفذ التدابير المصدق عليها في آخر مؤتمر للمنظمة البحرية الدولية الشهر الماضي بلندن.

ومن المفترض أن تدخل هذه التدابير حيز التنفيذ اعتبارا من أول يوليو/ تموز العام المقبل وتنص على تعزيز الأمن في الموانئ وعلى متن السفن. ويعتبر خبراء أن النقل البحري أصبح يشكل هدفا في متناول "الإرهابيين".

وأكد مدير ميناء سنغافورة شين تزي أن المخاطر التي يتعرض لها النقل البحري ليست افتراضية، مشيرا إلى الهجوم الذي تعرضت له ناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ العام الماضي قبالة سواحل اليمنية. وقال "إن الموانئ والسفن قد تصبح أهدافا للهجمات، ويمكن استخدام السفن والحاويات كأسلحة دمار".

وكان مسؤولون من أكثر من 30 بلدا -بينهم الولايات المتحدة- بدؤوا اجتماعا إقليميا في سنغافورة يستمر ثلاثة أيام يتركز على تنسيق جهود هذه البلدان لمكافحة الإرهاب. ويشارك في هذا الاجتماع ممثلون من وزارات الخارجية والهيئات القانونية والمؤسسات المالية والملاحة البحرية في دول رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" ومنتدى جزر الباسيفيك.

وقالت وزارة خارجية سنغافورة في بيان إن الاجتماع يهدف إلى تعزيز التعاون الدولي في مكافحة تمويل ما سمته الإرهاب عن طريق تبادل وجهات النظر حيال التجارب المحلية لكل دولة وتعزيز قدرات الأفراد والمجتمعات في هذا المجال.

المصدر : وكالات