عـاجـل: أف ب: تركيا تقول إنه لا حاجة لاستئناف العملية العسكرية في سوريا بعد انتهاء مهلة وقف إطلاق النار

فضيحة تلاحق برلسكوني عقب اتهامه بإقامة علاقات مع المافيا

سلفيو برلسكوني
يواجه رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني فضحية سياسية جديدة بعدما اتهمه عضو سابق في المافيا أثناء شهادته أمام محكمة إيطالية في جزيرة صقلية باستقبال زعيم للمافيا بمنزله عدة مرات في سبعينيات القرن الماضي.

وقال عضو المافيا أنطونيو جيوفري -الذي غير ولاءه- للمحكمة أمس الاثنين ضمن شهادته في جلسة محاكمة صديق برلسكوني وحليفه السياسي مارشيلو ديلوتري المتهم بغسل أموال المافيا إن المافيا حاولت ممارسة الضغط على برلسكوني.

وطبقا لكلام جيوفري الذي ربط أيضا رئيس الوزراء السابق جوليو أندريوتي بعصابة كوزا نوسترا، فإن زعيم المافيا ستيفانو بونتادي قابل برلسكوني مرارا عندما كان يذهب لزيارة فيتوريو مانجانو وهو جاسوس للمافيا عمل في إسطبل ملحق بقصر برلسكوني خارج ميلانو.

وأوضح جيوفري أن هدف المافيا كان دائما محاولة التأثير في الأشخاص أصحاب الثروات والسلطة وكسبهم حتى ولو بالضغط عليهم إذا اقتضت الضرورة، مشيرا إلى أن برلسكوني كان واحدا من هؤلاء الناس. وأشار جيوفري إلى أن برلسكوني عندما أسس حزبه السياسي "إيطاليا إلى الأمام" أوائل التسعينيات شعرت المافيا بالإثارة من إمكانية تحقيقه نفوذا.

ووصف نيكولو جيديني محامي برلسكوني اتهامات المافيا بعلاقتها مع برلسكوني قبل 30 عاما بأنها سخيفة ومثيرة للضحك ولا أساس لها من الصحة. ولم يصدر تعليق من مكتب رئيس الوزراء.

تجدر الإشارة إلى أن برلسكوني تقلد منصب رئيس الوزراء بعدما قاد حزبه "إيطاليا إلى الأمام" ائتلافا من أحزاب يمين الوسط عام 1994 وعاد إلى السلطة مرة أخرى عام 2001.

المصدر : رويترز