مراكز الاقتراع تغلق أبوابها في كوبا

فيدل كاسترو يدلي بصوته في انتخابات محلية (أرشيف)

أغلقت مكاتب الاقتراع في كوبا أبوابها مساء أمس إذ بلغت نسبة المشاركة حسب الأرقام الرسمية في الانتخابات لاختيار 609 نواب في الجمعية الوطنية ومندوبي المناطق حوالي 90%.

وقال نائب رئيس اللجنة الوطنية الانتخابية أوسفالدو سانشيز لوكالة الأنباء الكوبية إن "هذه النتيجة تعبير عن التزام الشعب تجاه الوطن والثورة والاشتراكية".

واعتبر المنشقون الكوبيون هذه الانتخابات التي تجرى كل خمس سنوات بأنها "مهزلة" و"مثيرة للسخرية"، ودعوا إلى عدم المشاركة فيها أو التصويت بورقة بيضاء.

وقال المعارض فلاديميرو روكا "هذه ليست انتخابات لأنك في الانتخابات تختار بين بدائل مختلفة، أما هنا فإن البديل الوحيد هو أن يستمر حالنا كما هو، هذه واحدة من خدع فيدل كاسترو الكثيرة".

واتهم الرئيس الكوبي فيدل كاسترو الولايات المتحدة بأنها "صنعت" المعارضين الكوبيين لتدمير الثورة، وقال "تعلمون جيدا أين يوجد مصنع المنشقين في كوبا، في قسم المصالح الأميركية"، مضيفا أنهم لا يتمتعون بأي وزن.

وتعد هذه أول انتخابات تجرى منذ أن قدم معارضون للحكومة في مايو/ أيار الماضي طلبا وقعه 11 ألف شخص لإجراء استفتاء على إصلاحات انتخابية والحق في إدارة شركات خاصة ومزيد من الحقوق المدنية والعفو عن سجناء سياسيين.

المصدر : وكالات