إندونيسا تبرئ ألمانيا من تهمة الاتصال بتنظيم القاعدة

الشرطة الإندونيسية تقتاد أحد المشتبه بعلاقتهم بانفجار بالي (أرشيف)
أكد المدعي العام في محكمة جنوب جاكرتا أن القضاء الإندونيسي برأ اليوم مواطنا ألمانيا من أصل عربي من تهمة الاتصال بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن

وكان صيام رضا (42 عاما) قد أعتقل في سبتمبر/ أيلول بعد شهر من دخوله البلاد, وذلك بعد أن اشتبهت الشرطة بأن لديه معلومات عن أحد قيادي القاعدة, ويدعى عمر الفاروق الذي سلمته إندونيسيا إلى الولايات المتحدة في وقت سابق, ولكن بعد تحقيقات اشترك بها محققان ألمانيان تبين أنه لا توجد أية علاقة بين صيام وتنظيم القاعدة.

ومع ذلك فإنه لن يطلق سراحه حاليا, بل إنه يواجه حكما قضائيا, قد تصل عقوبته إلى حد السجن خمس سنوات, لمخالفته القوانين الإندونيسية, إذ إنه عمل مراسلا لعدة محطات تلفزيونية سعودية, على الرغم من أنه دخل البلاد بتأشيرة سياحية.

وحسب ما جاء في لائحة الاتهام فإن رضا قام بزيارة مناطق النزاع بين المسلمين والمسيحيين، مثل بوسو وجزر الملوك وإقليم آتشه في شمال سومطرة والتقط صورا، مستخدما بطاقة صحفية مزورة.
من جهة أخرى أصدر القضاء الإندونيسي الاثنين الماضي حكما بالسجن لخمسة أشهر وأربعة أشهر على التوالي بحق باحثة بريطانية وممرضة أميركية بعد دخولهما البلاد بتأشيرة سياحية وإجرائهما اتصالات مع المتمردين في آتشه

المصدر : وكالات