الأمم المتحدة تستنكر فرض قيود على المرأة بإقليم أفغاني

مجموعة من النساء يرتدين الشادور في كابل
يتوجه فريق حقوقي من الأمم المتحدة إلى إقليم هرات غربي أفغانستان لبحث القيود التي تفرضها حكومة الإقليم على تعليم المرأة.

وقال مانويل دو الميدا دا سيلفا المتحدث باسم الأمم المتحدة إن فريقا يقوده غوران فييتش المستشار الأعلى لحقوق الإنسان لدى بعثة المساعدة الدولية في أفغانستان سيبدأ زيارة إلى هرات اليوم الأحد وسيجري محادثات مع السلطات الإقليمية.

وأضاف المتحدث الدولي أن اللوائح الجديدة لإقليم هرات لم تطبق بعد، لكنها تهدد حق المرأة في التعليم وحق المدرسين في العمل.

وتحظر اللوائح التي أعلنها حاكم إقليم هرات إسماعيل خان تعليم المرأة على أيدي رجال أو أن تدرس المرأة في مدارس مختلطة.

وانتقدت جماعات لحقوق الإنسان القيود التي فرضها خان الحاكم المحافظ القوي على النساء، وقالوا إنها تعيد للذاكرة حكم حركة طالبان التي حكمت أفغانستان قبل سقوطها في الحرب التي قادتها القوات الأميركية قبل نحو عامين، حين كانت المرأة ممنوعة من كل أشكال التعليم.

المصدر : رويترز