إيطاليا تضبط مواد كيمياوية محظورة مصدرة إلى ليبيا

وضعت الشرطة الإيطالية يدها على 50 طنا من المواد الكيمياوية المحظورة دوليا لإمكانية استخدامها في صناعة أسلحة الدمار الشامل.

وذكر تقرير صحفي أن الكمية المصادرة صنعتها شركة ألمانية واكتشفتها سلطات الجمارك بميناء جنوا داخل ثلاث حاويات كانت مشحونة إلى ليبيا. وصودرت هذه الشحنة قبل أيام قليلة من احتفالات أعياد الميلاد.

وقال التقرير الذي نشرته صحيفة لاريببليكا (الجمهورية) اليومية إن المواد الكيمياوية المصادرة تقع ضمن قائمة المواد الكيمياوية المحظورة من جانب الأمم المتحدة لإمكانية استخدامها في تصنيع أسلحة دمار شامل. ولم يذكر التقرير نوع هذه المواد.

ورفض المتحدث باسم سلطات الجمارك في جنوا التعليق للصحفيين على صحة هذا التقرير، في حين قال متحدث باسم السفارة الليبية في روما إنه علم بهذا الموضوع من الصحف ويبحث عن تفاصيله.

وقالت الصحيفة إن الحاويات لم يتم إنزالها من السفينة، ومن المقرر أن يتم تحويلها إلى سفينة أخرى في الميناء، وأوضحت أن عمليات تحليل المواد الكيمياوية الموجودة داخل هذه الحاويات مازالت مستمرة.

وفي السياق ذاته قالت الشركة الليبية صاحبة الشحنة إنها أبلغت السلطات الألمانية بالمواد المشحونة في الحاويات الثلاث، وأكدت أنها ستستخدم في تصنيع المبيدات الحشرية.

المصدر : الفرنسية