البرلمان التشيكي يفشل في انتخاب رئيس للبلاد

فاتسلاف هافل
أعلن رئيس مجلس النواب التشيكي لوبومير زوراليك أن اقتراعا رئاسيا ثانيا سيجرى في البلاد لاختيار خلف للرئيس المنتهية ولايته فاتسلاف هافل، بعد فشل كل من المرشحين فاكلاف كلاوس وبيتر بيتهارت في التصويت الثالث والأخير في البرلمان.

وفي جلسة مشتركة لمجلسي الشيوخ والنواب في براغ مساء الأربعاء، قال زوراليك إن أيا من المرشحين لم يحصل على الغالبية المطلوبة للفوز في الانتخابات.

وفي الجولتين الأوليين فاز رئيس مجلس الشيوخ بيتهارت وهو مسيحي ديموقراطي بغالبية أصوات مقاعد المجلس والبالغة 81 مقعدا، في حين فاز الليبرالي كلاوس وهو رئيس الوزراء السابق بغالبية أصوات مجلس النواب والتي تبلغ مائتين.

وفي الجولة الثالثة التي جرى فيها تصويت مشترك في كلا المجلسين، فاز كلاوس بـ 113 صوتا. في حين فاز بيتهارت بـ 84 صوتا، وهي أدنى بكثير من الغالبية المطلوبة والبالغة 141 صوتا.

وقالت مصادر غير رسمية إن جولة جديدة من الانتخابات ستجرى في فبراير/ شباط القادم، لكن لم يتم بعد تأكيد هذا الموعد رسميا.

وينبغي بموجب الدستور التشيكي أن تجري الدورة الثالثة في مهلة أقصاها 15 يوما، لاختيار خلف للرئيس هافل الذي تنتهي ولايته الرئاسية الثانية والأخيرة في الثاني من فبراير/ شباط القادم.

المصدر : الفرنسية