اتفاق بين واشنطن ودول أفريقية لمكافحة الإرهاب

حاملة الطائرات الأميركية كونستليشن تغادر قاعدتها في سان دييغو باتجاه بحر العرب (أرشيف)

قال قائد الأسطول الخامس الأميركي الجنرال جون ساتلر إن الوجود العسكري لبلاده في خليج عدن متعلق بالحرب على الإرهاب. وأكد في لقاء مع الجزيرة أن تلك هي المهمة الرئيسية بغض النظر عن أي تطورات في مناطق أخرى من العالم.

وأضاف أنه تم الاتفاق على إجراءات مع دول القرن الإفريقي, تسمح للقوات الأميركية بالرد عسكريا في هذه البلدان ضد أي تهديد إرهابي. وعقد هذا الاتفاق مع المسؤولين في اليمن وجيبوتي وإريتريا وإثيوبيا.

وأوضح ساتلر أن ضباط ارتباط من هذه الدول سيلتحقون بسفينة القيادة "يو إس إس ماونت وتني" الراسية في خليج عدن, وذلك للتمكن من الاتصال مباشرة مع الحكومات المعنية. وشرح أنه في حال أي تدخل, يحتاج الأميركيون لمعرفة "أرقام الهواتف والأشخاص الذين يجب التحدث إليهم". ويقود الجنرال ساتلر قوة من 1300 عسكري, مهمتهم ملاحقة وأسر "الإرهابيين" وقتلهم إذا ما اقتضى الأمر.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية