مخاوف من ارتفاع ضحايا السيول بتايلند إلى أربعين

ذكر مسؤولون تايلنديون أن هناك مخاوف من ارتفاع عدد ضحايا السيول وانزلاق التربة في مخيم للاجئين شمال البلاد إلى 40 شخصا بينهم أجانب.

وأضاف هؤلاء أنه تم العثور على 14 جثة حتى الآن في حين لايزال 26 شخصا في عداد المفقودين، وهم من سكان مخيم "بن سالا". وقال رئيس الإدارة المحلية إنه من المحتمل أن تنجرف جثث المفقودين إلى نهر سالوين.

وكان وزير الداخلية التايلندي بوراشاي بيومسومبون قد أبلغ الصحفيين أمس الثلاثاء قبل التوجه إلى المكان أن آخر المعلومات تشير إلى أن هناك أربعة قتلى وعشرة مفقودين من بينهم عمال في المجال الإنساني تايلنديون وأجانب. ويقع المخيم في إقليم ماي هونغ سون قرب الحدود مع ميانمار في منطقة شهدت هطول أمطار غزيرة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

ويؤوي المخيم بالخصوص لاجئين من إثنية الكارين في ميانمار, وهؤلاء فروا من المناطق التي تدور فيها معارك بين الجيش والمليشيات الإثنية المتمردة لا سيما الاتحاد الوطني للكارين عبر الحدود. كما يؤوي المخيم أيضا طلابا سابقين وناشطين سياسيين فروا من ميانمار من جراء قمع الحركة الديمقراطية في التسعينيات.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أمطار وسيول
الأكثر قراءة