قمة الأرض تتوصل إلى خطة عمل


أعلن المفاوضون المشاركون في قمة الأرض بجوهانسبرغ أن خطة العمل التي تعتبر الوثيقة السياسية الرئيسية، أقرت بأكملها في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء. ولا تزال خطة العمل المؤلفة من 65 صفحة و152 نقطة تحتاج إلى إقرار رسمي بعد ظهر اليوم الأربعاء في جلسة عامة, بالإضافة إلى الإعلان السياسي.

وقد أعلن التوصل إلى اتفاق على مسألة تتعلق بحقوق الإنسان والصحة، وهي العقبة الأخيرة التي كانت تحول دون تحقيق اتفاق شامل على هذه الوثيقة. ومكنت تسوية في نهاية المطاف من إدخال عبارة "الحقوق الإنسانية والحريات الأساسية" في فقرة تدعو إلى زيادة الخدمات الصحية.

وكافح الكنديون بمؤازرة من الاتحاد الأوروبي وسويسرا ونيوزيلندا وأوستراليا للإشارة إلى مرجعية حقوق الإنسان لإقامة توازن في النص الذي يربط إتاحة الاستفادة من الخدمات الصحية باعتبارات "وطنية وثقافية ودينية".

وقاومت الولايات المتحدة والفاتيكان ودول نامية عديدة تعديل فقرة يمكن أن تفسر بأنها تتيح منع الحمل والإجهاض. وتناولت النقاط الأصعب في خطة العمل المساعدة المالية من حكومات دول الشمال إلى دول الجنوب، ووقف المساعدات الزراعية الأوروبية والأميركية التي تقول الدول الفقيرة إنها تمنع إنتاجها من الوصول إلى أسواق الدول الصناعية.

ولم تحصل الدول الـ143 النامية المجتمعة في مجموعة الـ77 إلا على إعادة تأكيد التزامات اتخذها أخيرا الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لوقف التدني المستمر منذ سنوات لمساعدتها المخصصة للتنمية، ومناقشة خفض مساعداتها الزراعية خلال ثلاث سنوات "من دون التأثير على نتائج المفاوضات".

المصدر : وكالات

المزيد من بيئي
الأكثر قراءة