مصرع وإصابة 18 شرطيا مواليا للروس بالشيشان

جنود روس يستريحون فوق دبابتهم في أعقاب معركة مع المقاتلين الشيشان (أرشيف)
اندلعت معركة شرسة بين المقاتلين الشيشان والقوات الروسية في مدينة شالي القريبة من العاصمة غروزني الليلة الماضية، مما أدى إلى مصرع سبعة من رجال الشرطة الموالية لموسكو في الشيشان جراء سقوط قذيفة على شاحنة عسكرية.

ولم يتحدد على وجه الدقة حتى الآن المصدر الذي أطلق القذيفة. ففي حين أعلن المسؤول عن إدارة منطقة شالي أن القذيفة التي أصابت شاحنة مكتظة برجال الشرطة أطلقها الفيلق الـ 70 التابع لوزارة الدفاع، رفض مكتب الكرملين في غروزني تأكيد هذه المعلومات. لكنه قال إن قذائف أخرى أطلقها المقاتلون سقطت في وسط المدينة وأحدثت أضرارا بعدد من المباني الحكومية والمساكن.

ويعتبر هذا الهجوم الأحدث للمقاتلين الشيشان الذين صعدوا في الفترة الماضية من هجماتهم ضد القوات الروسية والشرطة الموالية لها في الشيشان. ويوم 19 أغسطس/ آب المنصرم أسقطوا طائرة هليكوبتر إم.آي26, وقتل في الحادث 118 مجندا في أسوأ ضربة يتعرض لها الجيش الروسي منذ أن دفعت موسكو مجددا بقواتها إلى الشيشان عام 1999.

كما تزامنت هذه المعركة مع وصول وفد من المجلس الأوروبي يقوده رئيس الجمعية البرلمانية اللورد فرانك جود, في مهمة للتحقيق في الاتهامات الموجهة إلى القوات الروسية بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في الشيشان.

المصدر : وكالات