معارك عنيفة بين الروس والشيشان في إنغوشيا

مقاتلون شيشان في أحد المواقع قرب غروزني (أرشيف)

دارت معارك دامية اليوم الخميس في جمهورية أنغوشيا الروسية المجاورة للشيشان بين مقاتلين شيشانيين والجيش الروسي الذي قصف بالطيران والمدفعية قرية جبلية ما أدى إلى تشرد مئات المدنيين.
وذكر الروس أن المعارك التي تعتبر الأكثر شراسة على الأراضي الأنغوشية منذ اندلاع النزاع الروسي-الشيشاني قبل ثلاث سنوات أسفرت عن مقتل عشرين من جنودهم وعشرات القتلى في صفوف المقاتلين الشيشان.
وأكد القائد الشيشاني رسلان غيلاييف أنه يتولى قيادة العمليات العسكرية ضد القوات الروسية الجارية حاليا في إنغوشيا. وقال غيلاييف في اتصال هاتفي مع مراسل وكالة الصحافة الفرنسية إن "العملية بدأت وهي فعلا تلك التي تسمعون عنها".

وكانت معارك ضارية جرت صباح اليوم بين الجانبين بعد إسقاط المقاتلين لمروحية روسية من طراز إم آي 24 قرب الحدود مع الشيشان، مما أدى إلى مقتل طاقمها المؤلف من شخصين.

وقال مسؤولون بوزارة الدفاع الروسية إن المروحية سقطت إثر إصابتها بصاروخ مضاد للطائرات انطلق من راجمة من النوع المحمول على الكتف.

ولايزال القتال دائرا بين القوات الروسية ونحو 300 مقاتل شيشاني تسللوا إلى داخل الأراضي الروسية عبر ممر بانكيسي في جمهورية جورجيا المجاورة.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا القوات الروسية وهي تنقل تعزيزات إلى غالاشكي التي يسكنها حوالي ستة آلاف نسمة بينهم 1500 لاجئ شيشاني فيما كان المدنيون ينزحون على متن شاحنات تخوفا من عملية تمشيط.

وقالت امرأة نزحت من القرية إن المعارك بدأت منذ يوم الأحد في المنطقة، مشيرة إلى سقوط ضحايا بين السكان المدنيين. وقال لاجئ شيشاني إن الاشتباكات مستمرة في جميع أنحاء القرية رغم أن المقاتلين الشيشان غادروها.

المصدر : وكالات