إعصار إيزيدور يتجه إلى السواحل الأميركية

إعصار إيزيدور كما بدا في صورة له التقطتها الأقمار الصناعية

اتجه
إعصار إيزيدور الاستوائي شمالا نحو السواحل الأميركية من خليج المكسيك بعد أن اجتاح في وقت سابق من هذا الأسبوع شبه جزيرة يوكاتان المكسيكية, وأدى إلى مصرع ثلاثة أشخاص وتشريد الآلاف وتدمير عدد كبير من المنازل.

وتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن يصل الإعصار الذي تبلغ سرعته 200 كلم في الساعة إلى ولايات لويزيانا وباسكاغولا ومسيسيبي وكامرون في غضون الساعات الـ 36 القادمة. كما حذروا من أنه سيضرب أيضا أجزاء من ولايتي تكساس وفلوريدا الأميركيتين.

وأمر مسؤولو الطوارئ في لويزيانا بإخلاء طوعي لعدة مناطق ساحلية، مشيرين إلى أنه ربما يتخذ قرار بجعل الإخلاء إلزاميا في وقت لاحق اليوم.

وكان الإعصار إيزيدور قد ضرب في وقت سابق كوبا قبل أن يتجه إلى المكسيك حيث أجبر الآلاف على إخلاء منازلهم, واجتاح الشوارع واقتلع الأشجار وقطع خطوط الكهرباء كما توقف العمل في منصات حفر النفط البحرية.

وجرى إجلاء نحو 70 ألفا في قرى صيد منخفضة الأراضي بشبه جزيرة يوكاتان المكسيكية إلى مناطق آمنة بعد أن أغرقت الأمطار الموسمية المنازل والطرق, وتسببت رياح سرعتها أكثر من 120 كلم بالساعة في هدم الأسقف واقتلاع الأشجار.

وقالت محطات إذاعة محلية إن أربعة قتلوا خلال حوادث طرق أثناء العاصفة, كما أجلت مؤسسة بيمكس النفطية الحكومية أكثر من ثمانية آلاف عامل من منصات الحفر بخليج المكسيك.

يشار إلى أن إعصار إيزيدور يعد واحدا من أقوى الأعاصير التي تشهدها المنطقة عام 2002 بعد إعصار جيلبرت الذي أوقع عشرات القتلى في مدينتي كانكون ومونتيري المكسيكيتين.

المصدر : رويترز