سنغافورة تعتزم اعتقال العشرات من الجماعة الإسلامية

صور عدد من الإسلاميين الذين اعتقلتهم السلطات السنغافورية الشهر الماضي في إطار مكافحة الإرهاب
أعلنت سنغافورة أنها حددت ما بين 60 و80 شخصا ممن يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الجماعة الإسلامية الذي تتهمه السلطات بالتخطيط لمهاجمة المصالح الأميركية في البلاد.

وكانت سنغافورة قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها اعتقلت 21 مواطنا في أغسطس/ آب بعضهم كان يراقب مطار تشانغي وسفينة تابعة للبحرية الأميركية ومصانع كيماوية ومستودعات ومقر وزارة الدفاع كأهداف محتملة للهجمات. وصرح مسؤولون بعد ذلك بأنه مع تواصل التحقيقات قد تعتقل السلطات المزيد.

واحتجزت سنغافورة 12 مواطنا وماليزيا دون محاكمة في ديسمبر/ كانون الأول للتآمر على نسف السفارة الأميركية وأهداف أخرى. وقالت إن عددا من أعضاء الجماعة فر من البلاد.

ومن ناحية أخرى قال مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادي ماثيو ديلي بالعاصمة الفيتنامية هانوي "ندرس بجدية ما إذا كنا سنصنف الجماعة الإسلامية على أنها منظمة إرهابية أجنبية". وأشار ديلي إلى أن الجماعة هي "منظمة أبو بكر بشير" لتفريقها عن جماعات أخرى تحمل الاسم نفسه. ويقوم ديلي بجولة في جنوب شرق آسيا تشمل أيضا ماليزيا وسنغافورة.

وبشير هو عالم مسلم إندونيسي يدير مدرسة لتحفيظ القرآن وسط إقليم جاوا، وورد اسمه في تقارير للمخابرات اتهمته بأنه شخصية محورية في الجماعة الإسلامية، وهو ما ينفيه بشير بشدة. وضم اسم الجماعة إلى القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية التي تحظر أي تحويلات مالية تخصها وتجمد أصولها.

المصدر : رويترز