عـاجـل: مراسل الجزيرة: طائرات الاحتلال الإسرائيلي تقصف موقعا للمقاومة الفلسطينية شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة

زيمبابوي تتهم هوارد بالعنصرية

جون هوارد
نفت أستراليا أن تكون دعوة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي لحضور اجتماعات الكومنولث متضمنة أية إساءات. وكان موغابي قد رفض تلبية الدعوة للمثول أمام لجنة الكومنولث الثلاثية التي تنظر في مستقبل عضوية زيمبابوي في المنظمة، بعد أن اعتبر مسؤولون في حكومته أن الدعوة التي بعث بها رئيس الوزراء الأسترالي توحي بالغطرسة والعنصرية.

وقالت أستراليا إن الرسالة التي تضمنت الدعوة كانت عادية ورسمية. وكانت منظمة الكومنولث قد فرضت عقوبات على زيمبابوي بدعوى تزوير الانتخابات الأخيرة التي أعيد فيها انتخاب موغابي.

ودافع وزير الإعلام في زيمبابوي جوناثان مويو عن موقف رئيس زيمبابوي واصفا الاجتماع الثلاثي بأنه نوع من "ألعاب السيرك القذرة". واعتبر مويو أن الاجتماع مجرد حدث إعلامي موجه لإهانة رئيس زيمبابوي نيابة عن بريطانيا وأستراليا. وقال إن رئيس وزراء أستراليا "يرتكب حماقة باعتقاده أنه يمكن أن يعامل الأفارقة بنفس الأسلوب الذي تعامل به أستراليا سكانها الأصليين".

اجتماعات اللجنة الثلاثية
وقد بدأت اجتماعات اللجنة الثلاثية في أبوجا اليوم بحضور رئيسي نيجيريا أولوسيغون أوباسانجو وجنوب أفريقيا ثابو مبيكي ورئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد.

وتتناول محادثات ترويكا الكومنولث الخطوات التي اتخذتها زيمبابوي لتجنب فرض المزيد من العقوبات ضدها بعد تعليق عضويتها بالكومنولث في مارس/آذار الماضي عقب انتخابات مثيرة للجدل فاز فيها موغابي.

ويبحث الاجتماع أيضا أزمة الأراضي التي بحوزة المزارعين من أصل أوروبي والأزمة السياسية في زيمبابوي. وكان جون هوارد قد أعرب أمس عن شكه في جدوى الاجتماع قائلا إن زيمبابوي لا تبالي بآراء دول الكومنولث أو بآراء دول عالمية أخرى.

وقال دبلوماسي أفريقي شارك في التحضير للاجتماع إن موغابي أغضبته إشارة في خطاب الدعوة إلى أن سياسة زيمبابوي الداخلية ستكون موضع مناقشة خاصة فيما يتعلق بالانتخابات التي يسود الخلاف بشأن نتائجها. وقد حث حزب المعارضة الرئيسي في زيمبابوي لجنة الكومنولث على المطالبة باتخاذ إجراءات أكثر تشددا تجاه موغابي لرفضه إعادة الانتخابات وفشله في وقف العنف السياسي.

المصدر : وكالات