باكستان تجدد نفيها وجود بن لادن بأراضيها

بن لادن يتحدث في شريط فيديو بثته قناة الجزيرة (أرشيف)
قال المتحدث العسكري باسم الحكومة الباكستانية الجنرال رشيد قريشي اليوم في كراتشي إن أسامة بن لادن غير موجود في باكستان وإن تنظيم القاعدة قضي عليه في هذا البلد.

وأضاف الجنرال الباكستاني في تصريح صحفي أن "أسامة بن لادن لا يمكن أن يكون في باكستان", موضحا أنه "في الظروف الحالية فإن أفغانستان التي تعمها الفوضى هي أفضل مكان له ولرفاقه". وتابع قريشي قائلا "أنا لست متفقا مع الفكرة التي تقول إن عناصر القاعدة يتجمعون في باكستان.. لقد تحطم عمودهم الفقري وهم مختبئون أو فارون".

وأوضح أن 422 عنصرا من الأجانب في تنظيم القاعدة اعتقلوا حتى الآن في باكستان وسلموا إلى الولايات المتحدة، مضيفا أن إسلام آباد اعتقلت 380 عنصرا من القاعدة في المناطق القبلية في شمال غرب وغرب باكستان، و35 آخرين في فيصل آباد ولاهور في الشرق، وسبعة في كراتشي جنوبا وسلموا جميعهم إلى السلطات الأميركية.
وأكد الجنرال قريشي أن الأجهزة الأمنية الباكستانية قامت بهذه الاعتقالات.

غير أن الصحافة تواصل التأكيد أن الاعتقالات تمت بدعم وأحيانا بوجود عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI). وقال قريشي "في فيصل آباد ولاهور تقاسمنا المعلومات مع الـ FBI إلا أننا قمنا بالعملية وحدنا في كراتشي".

وكانت أجهزة الاستخبارات الباكستانية بالتعاون مع الشرطة قامت يوم 11 سبتمبر/ أيلول الجاري بعملية مداهمة في كراتشي أسفرت عن اعتقال رمزي بن الشيبة أحد منسقي هجمات نيويورك وواشنطن. غير أن مصادر إعلامية يعتقد أنها موالية لتنظيم القاعدة نقت نبأ اعتقاله.

المصدر : وكالات