ارتفاع عدد قتلى مصنع الألعاب النارية الإندونيسي

عمال الإنقاذ يقومون بإخراج الناجين من مبنى محترق (أرشيف)
أعلنت مصادر طبية في إندونيسيا أن عدد الذين لقوا حتفهم في الانفجار الذي وقع يوم أمس بمصنع للألعاب النارية في مدينة سلاوي بإقليم جاوة وسط البلاد قد ارتفع إلى 16 شخصا.

وقالت مصادر المستشفى إن معظم الذين ماتوا -نتيجة انفجار أمس إضافة إلى الجرحى- هم من النساء وإن عددا من الجرحى لايزالون في حالة حرجة. وأوضح طبيب أن 15 شخصا تأكد مقتلهم صباح اليوم وأن جثة شخص آخر لم يمكن التعرف عليها لأنها كانت في حالة سيئة جدا.

وصرح مسؤولون سابقا أن عدد القتلى كان عشرة أشخاص وأن 15 آخرين أصيبوا بجروح.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين في مكان الحادث بسلاوي الواقعة على بعد نحو 275 كيلومترا شرقي العاصمة جاكرتا للتعليق. ولاتزال الشرطة تحقق مع مدير المصنع والعاملين فيه للوقوف على أسباب الانفجار الذي قال شاهد إنه دمر عدة مبان قريبة. وتقول الشرطة إن الحادث يمكن أن يكون ناتجا عن تماس حدث من مولد كهربائي قريب من أحد المخازن التي تحتوي على مفرقعات.

ويعمل في المصنع 86 عاملا معظمهم من النساء. وكانت العاملات يقمن بخلط المواد التي تستخدم في الألعاب النارية قرب مخزن المفرقعات عند وقوع الانفجار وهو الأمر الذي يفسر سبب أن معظم الإصابات كانت في النساء.

وتستخدم الألعاب النارية في المناطق الريفية بإندونيسيا للاحتفال بحفلات الزواج وغيرها من المناسبات.

المصدر : رويترز