أحزاب اليمين في طريقها لتشكيل حكومة ائتلافية في سلوفاكيا

رئيس الوزراء السلوفاكي ورئيس الاتحاد الديمقراطي المسيحي ميكولاس زوريندا يصفف شعره قبيل مناظرة تلفزيونية قبل الاتنتخابات
حصلت أحزاب يمين الوسط الحاكمة في سلوفاكيا على الأصوات الكافية في الانتخابات، التي جرت مطلع الأسبوع، لتشكيل حكومة جديدة موالية للاتحاد الأوروبي بالتحالف مع حزب جديد مؤيد لقطاع الأعمال.

وجاء في نتائج الانتخابات التي أعلنت اليوم رسميا أن حزب رئيس الوزراء ميكولاس زوريندا حصل على 15.1% من الأصوات بينما نال الحزب الديمقراطي المسيحي المشارك في الائتلاف الحاكم 8.2%، وحصل حزب الائتلاف المجري المشارك في الائتلاف على 11.2%.

وبذلك فإن الأحزاب الثلاثة مرشحة لتشكيل حكومة ائتلافية مع الحزب الجديد الذي شكله العام الماضي إمبراطور الإعلام بافول روسكو الذي حصل على نسبة 8%. وستسيطر هذه المجموعة على 78 مقعدا في البرلمان من بين 150.

فلاديمير ميشيار
ورغم أن حزب فلاديمير ميشيار الذي يرفضه المجتمع الدولي لتشدده في الحكم في منتصف التسعينات حصل على أكبر نصيب من الأصوات بنسبة 19.5%، فإنه لن يتمكن من تشكيل حكومة أغلبية.

ومع استبعاد رجل سلوفاكيا القوي يرجح تشكيل تحالف يميني يعزز العلاقات مع الغرب ويعيد سلوفاكيا إلى مسار الانضمام لحلف شمال الأطلسي في وقت لاحق من هذا العام وإلى الاتحاد الأوروبي خلال عامين. وقالت نائبة رئيس الوزراء مارياكيليسكوفا إن النتائج تؤكد رغبة السلوفاكيين في الانضمام للاتحاد الأوروبي ورفض عودة اليسار إلى السلطة.

وهذه هي المرة الأولى في فترة ما بعد انتهاء الحكم الشيوعي في أوروبا التي تحتفظ فيها حكومة يمينية بالسلطة بأغلبية وهو عكس الاتجاه الذي شهدته الانتخابات الأخيرة في بولندا والمجر وجمهورية التشيك إذ تحولت جميعها إلى اليسار.

المصدر : وكالات