مصرع شخصين والعنف يتجدد في كوجرات الهندية

جانب من الدمار الذي لحق ببعض المباني في كوجرات جراء العنف الطائفي (أرشيف)
لقي شخصان على الأقل مصرعهما وجرح 25 آخرون في مصادمات بين المسلمين والهندوس بولاية كوجرات الهندية.

وقالت الشرطة إن المصادمات وقعت عندما تصادف مرور موكب ديني للهندوس مع خروج المسلمين من أحد المساجد عقب صلاة الجمعة في منطقة فاتح بورا. وانتقلت أعمال العنف بسرعة إلى أجزاء أخرى من المدينة بحلول المساء وتسببت بتدمير العديد من المركبات.

ولجأت الشرطة إلى إطلاق الأعيرة النارية الحية وقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق الحشود. وقال الناطق باسمها إنه من غير المعروف بعد إن كان القتيلان قد سقطا برصاص الشرطة أم في أحداث العنف.

وصادف يوم الجمعة الماضي موعد مهرجان ما يدعونه الإله غانيش حيث يخرج الهندوس في مسيرة تحمل تماثيل غانيش لتعميدها في مياه النهر أو البحر نهاية اليوم.
وقال مسؤول بشرطة فادودارا إن أعدادا كبيرة من الهندوس خرجت في الموكب حيث كان من غير الممكن فرض حظر التجول على المدينة قبل مساء الجمعة، ومنع الهندوس من إقامة شعائرهم الدينية.

وكانت أعمال العنف قد اندلعت بين المسلمين والهندوس في ولاية كوجرات, عندما قام مجهولون يعتقد أنهم من المسلمين بإضرام النار في قطار يقل نشطاء من الهندوس في شهر فبراير/ شباط الماضي مما أدى إلى مقتل 58 شخصا. وتقول الشرطة إن ألف شخص لقوا حتفهم في أعمال العنف التي أعقبت حادث القطار, لكن مصادر جماعات حقوق الإنسان تقول إن حصيلة القتلى تصل إلى الضعف.

المصدر : الفرنسية