روسيا تهدد بشن ضربات وقائية ضد جورجيا

أعلن وزير الدفاع الروسي إيغور إيفانوف أنه سيتم توجيه ضربات عسكرية وقائية ضد من يعتبر أنهم مقاتلون شيشان داخل جورجيا حال إقدامهم على دخول الأراضي الروسية قادمين من هذه الجمهورية.

وقال إيفانوف في تصريحات للصحفيين إن القوات الروسية ستقوم بهذه الضربات عندما ترى تقدم هؤلاء المقاتلين على بعد نحو 15 كلم وهم يتجهون صوب الحدود.

واعتبر الوزير الروسي أن هذا الإجراء وقائي للحفاظ على الأمن والمواطنين في روسيا. واتهم إيفانوف القيادة الجورجية بأنها لا تريد مواجهة المقاتلين الشيشان في ممرات بانكيسي لأنها تتعاون معهم على حد قوله.

في غضون ذلك نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مصدر بهيئة أركان القوات الروسية شمالي القوقاز قوله إن سلاح الجو أرسل طائرات مقاتلة وقاذفات لتعزيز قواته في هذه المنطقة مع تزايد التهديدات بتوجيه ضربات لجورجيا.

وقال المصدر الروسي إن الطائرات أرسلت كتعزيزات وخصوصا إلى قاعدة موزدوك في أوسيتيا الشمالية حتى لا يتعدى زمن الرحلة الجوية في حال توجيه ضربات محتملة للمقاتلين في جورجيا عشر دقائق.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان مقاتل شيشاني أن المقاتلين الذين كانوا يتمركزون بممر بانكيسي في جورجيا تمكنوا أخيرا من العودة إلى الشيشان رغم المراقبة المشددة التي تفرضها القوات الروسية على الحدود مع جورجيا. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اتهم أيضا تبليسي بالتعاون مع من سماهم الإرهابيين بدلا من القضاء على المقاتلين الشيشان الموجودين على أراضيها.

المصدر : وكالات