كويزومي يصل بيونغ يانغ للقاء قمة مع كيم

جونيشيرو كويزومي مغادرا طوكيو
وصل رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي إلى كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء لعقد قمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل, تأمل طوكيو أن تفضي إلى تحسين العلاقات الدبلوماسية وتخفيف التوترات الأمنية في المنطقة والعالم.

ويأمل كويزومي -وهو أول رئيس وزراء ياباني يذهب إلى كوريا الشمالية الشيوعية- تحقيق انفراج في مسائل هامة, منها طلب اليابان معرفة مصير 11 من مواطنيها تقول إن بيونغ يانغ خطفتهم, وإصرار كوريا الشمالية على التعويض عن استعمار اليابان لها في الفترة من عام 1910 إلى 1945. ويعود رئيس الوزراء الياباني إلى طوكيو في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وكان زعيم كوريا الشمالية أعرب السبت عن أمله في تحسين علاقات بلاده الدبلوماسية مع اليابان، ورحب بزيارة كويزومي واعتبر أنها تمثل فرصة طيبة باتجاه تطبيع العلاقات بين البلدين.

وقال إيل في مقابلة مع وكالة كيودو اليابانية للأنباء إنه يتوقع أن تخرج المحادثات بينهما بنتائج جيدة، معربا عن استعداد بلاده لفتح صفحة جديدة في تاريخ العلاقات بين بيونغ يانغ وطوكيو. وأضاف أنه ليس هناك ما يمنعه من زيارة اليابان إذا عادت العلاقات إلى طبيعتها.

المصدر : رويترز