كرزاي يحذر وصواريخ على مكتب لليونيسيف

حامد كرزاي

شدد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي على ضرورة عدم تغيير موقف الولايات المتحدة من الحرب التي تشنها ضد ما تسميه بالإرهاب في أفغانستان في حالة قيامها بتوجيه ضربة عسكرية محتملة للعراق، معتبرا ذلك يمثل خطرا كبيرا لعدم الانتهاء من القضاء على تنظيم القاعدة.

وتوقع كرزاي في مقابلتين مع محطتي (سي بي إس) و(إن بي سي) الأميركيتين في واشنطن أن يؤيد الشعب العراقي الجهود الأميركية للإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين، معتبرا أن ذلك سيعيد ما وصفه بالحرية لهذا الشعب.

ودلل الرئيس الأفغاني على دعم الشعب العراقي لأي تحرك يطيح بنظامه بما حدث في أفغانستان، إذ اعتبر أن المواطنين الأفغان لم يثوروا ضد التدخل الأميركي للإطاحة بحركة طالبان كما تنبأ العديد من المراقبين.

لكن كرزاي أعرب عن اعتقاده بأن انتقال اهتمام الولايات المتحدة من الحرب ضد ما تسميه الإرهاب إلى العراق والتركيز على الإطاحة بنظامه كهدف سيكون خطأ.

هجوم على اليونسكو
من جهة أخرى قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية اليوم إن حارسا أصيب بجروح عندما أطلق مجهولون فجر اليوم قذيفتين على مكتب تابع لصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف).

واضافت الوكالة التي تتخذ من باكستان مقرا لها إن الهجوم وقع فجر اليوم في مدينة جلال أباد شرقي أفغانستان، وكانت مواقع ومنشآت عسكرية أميركية وغربية تعرضت لهجمات مماثلة في المدينة.

على صعيد آخر لقي ستة أشخاص على الأقل مصرعهم وجرح أكثر من عشرة آخرين في مواجهات بين الفصائل الأفغانية المتناحرة شمالي البلاد أمس.

قوات أفغانية تتمركز قرب مدينة خوست شرقي أفغانستان (أرشيف)

وقالت وكالة الأنباء الأفغانية -التي تتخذ من باكستان مقرا لها- إن المواجهات وقعت بين أنصار القائد الأوزبكي الجنرال عبد الرشيد دوستم وأنصار منافسه القائد الطاجيكي محمد عطا, واستخدم فيها الطرفان قذائف الهاون والصواريخ.

وأضافت أن القتال ما زال مستمرا في منطقة قلعة شهر الجبلية بإقليم ساري بول، مشيرة إلى أن أي معلومات لم تتوفر بعد عن سبب القتال. وأشارت الوكالة إلى أن دوستم وعطا أرسلا نحو 200 مسلح من مدينة مزار شريف القريبة لفض النزاع بين الفصيلين المتناحرين.

وشهدت منطقة كونار شرقي أفغانستان أمس انفجار عبوة ناسفة أدت لجرح عنصرين من القوات الخاصة الأميركية، كما تعرضت قاعدتان أميركيتان أمس في منطقة خوست لعشر قذائف صاروخية لم تسفر عن وقوع ضحايا أو أضرار ولكنها أثارت قلق القوات الأميركية.

المصدر : وكالات