عـاجـل: وزارة الصحة البريطانية تعلن تسجيل 180 وفاة جديدة بفيروس كورونا

150 ألف إيطالي يتظاهرون ضد برلسكوني في روما

سيلفيو برلسكوني
تجمع ما يزيد عن 150 ألف شخص في روما أمس السبت احتجاجا على خطط الحكومة الإيطالية لإصدار قانون جديد يعطي المتهمين حق المطالبة بمحاكمة جديدة إذا أبدوا "شكوكا مشروعة" في أن القضاة منحازون. ويقول منتقدو القانون الذي يناقشه مجلس النواب إنه يستهدف حماية رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني.

وتحت مجموعة كبيرة من اللافتات كتب على بعضها "العدالة للجميع" و"لا عدالة دون ديمقراطية"، احتشد الجمع في ميدان أمام كنيسة سان جوفاني. وقدرت الشرطة عدد المتظاهرين بمائة ألف، في حين قدره منظمو المظاهرة بنحو 300 ألف، غير أن مصادر أخرى قدرت عدد المتظاهرين بأكثر من 150 ألفا.

وألقى المخرج السينمائي ناني موريتي (49 عاما) الذي أصبح حاليا الزعيم غير الرسمي لحركة مناهضة لبرلسكوني، كلمة اتهم فيها الزعيم المحافظ بتجاهل الديمقراطية.

ويقول مؤيدو مشروع القانون إن من الضروري ضمان أن يحصل كل الإيطاليين على محاكمة عادلة وينفون أن الهدف منه حماية برلسكوني، لكن المعارضين يقولون إن المشروع يستهدف استصدار تشريع يمنح الملياردير السياسي الحصانة من اتهامات تتعلق برشوة قضاة.

وكان مجلس الشيوخ وافق على المشروع في يوليو/ تموز الماضي بعد مناقشات، ويتعين الآن أن يوافق عليه مجلس النواب قبل أن يدخل حيز التنفيذ.

ومن المقرر أن يمثل برلسكوني وحليفه المقرب سيزر بريفتي -وهو وزير دفاع سابق- أمام المحكمة في ميلانو أواخر العام الحالي لمواجهة اتهامات بتقديم رشى إلى قضاة في منتصف الثمانينيات للسيطرة على شركة للمنتجات الغذائية، غير أنهما ينفيان الاتهام ويقولان إن القضاة في ميلانو يشنان ضدهما حملة انتقام ذات دوافع سياسية.

المصدر : وكالات