الشطي ينفي محاولة خطف طائرة سويدية لشن هجوم

قال محامي مواطن سويدي من أصل تونسي متهم بالتخطيط لخطف طائرة لشن هجوم على غرار ما تعرضت له الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول إن موكله اعترف بحمل سلاح لكنه نفى محاولة التخطيط لأي هجوم.

وقال نيلز أوغلا لمحطة إعلام بريطانية اليوم إن موكله كريم شطي (29 عاما) ينفي "صلته بأي محاولة للخطف أو الإرهاب" رغم أنه أقر بحمله مسدسا، وذكر المحامي حين سئل عن دافع موكله من وراء حمل مسدس وهو يستقل الطائرة أن القانون يمنعه من كشف هذه المعلومات.

وقد عثر على المسدس في أمتعة الشطي الشخصية لدى محاولته الصعود إلى طائرة (ريان إير) كانت متجهة الخميس الماضي من مطار مدينة فاستراس السويدية إلى مدينة بيرمنغهام الإنجليزية وعلى متنها 190 راكبا.

كما نفى المحامي تقارير تحدثت عن أن موكله كان ينوي اختطاف الطائرة ليصدم بها سفارة أميركية غير محددة في أوروبا، وقال "لم أسمع شيئا كهذا من الشرطة السويدية أو الادعاء، وأعتقد أنها مجرد تكهنات".

ونفت من جانبها رئيسة شرطة الأمن القومي مارغريتا ليندروث هذه المعلومات وقالت "إنها معلومات مغلوطة، وأنفيها بشدة". كما نفت صحة تقارير ذكرت أن الشرطة بصدد البحث عن أربعة أشخاص آخرين، من بينهم خبير في المتفجرات يعتقد أنه كان يتعاون مع الشطي.

ولا يزال الشطي محتجزا على ذمة التحقيق وتواصل الشرطة السويدية التحقيق معه على خلفية القضية التي تحيطها السلطات في أستكهولم بالكثير من السرية.

وتعكف السلطات على التحقيق في ما إذا كان المشتبه به على صلة بخلية إسلامية، أو إن كان للشطي أي علاقة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن. وتستبعد مصادر في الشرطة السويدية أن يكون الشطي وهو مجرم من ذوي السوابق، منتميا إلى جماعة إسلامية رئيسية من الجماعات المتهمة بممارسة ما يوصف بالإرهاب.

وقد ذكر معهد أميركا الشمالية للطيران أن كريم الشطي كان قد تلقى بالفعل دروسا في الطيران بولاية ساوث كارولاينا الأميركية في عامي 1996 و1997. وتؤكد رئيسة الأمن القومي في السويد تلقي الشطي دروسا لتعلم قيادة الطيران في الولايات المتحدة، بيد أنه لم يحصل على رخصة قيادة أو شهادة دبلوم بذلك.

يشار إلى أن الشطي الذي التزم بتعاليم الدين الإسلامي مؤخرا سبق أن أدين قبل ذلك بتهم السرقة والاعتداء بما فيها مشاجرة عام 1997 مع مجموعة من قوات المارينز الأميركيين في أحد النوادي الرياضية في أستكهولم.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة