الكونغو ورواندا تماطلان في تنفيذ اتفاق السلام

undefinedقالت الأمم المتحدة إن جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا لم تنفذا حتى الآن الكثير مما اتفقتا عليه في جنوب أفريقيا الشهر الماضي.

وكان رئيس الكونغو جوزيف كابيلا والرئيس الرواندي بول كاغامي قد وقعا اتفاقا للسلام يوم 30 يوليو/ تموز الماضي في بريتوريا، بهدف إنهاء الحرب الأهلية في الكونغو المستمرة منذ أربعة أعوام والتي تورطت فيها سبع دول أخرى ويقدر عدد ضحاياها بـ2.5 مليون شخص.

ووفقا لهذا الاتفاق فإنه كان على كينشاسا أن تعمل على إعادة تجميع المقاتلين الهوتو المعارضين لحكومة رواندا المتمركزين في شرق الكونغو ونزع أسلحتهم وترحيلهم في غضون 90 يوما، مقابل أن تسحب رواندا قواتها البالغة نحو 20 ألف جندي من الكونغو خلال نفس الفترة.

غير أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة لأزمة الكونغو مصطفى نياسي قال إن هذه الفترة الزمنية منذ البداية غير واقعية، وأوضح في تصريحات له اليوم السبت أنه ومنذ المفاوضات كان الجميع يعلم أن هذه الفترة غير كافية. وقال مصطفى وهو رئيس وزراء سنغالي سابق إن 30 يوما من المهلة مرت الآن في حين لم تبدأ أي من الدولتين تطبيق ما عليها في الاتفاق. إلا أن البلدين أكدا التزامهما بتطبيقه خلال هذه الفترة.

المصدر : الفرنسية