رئيس تايوان يحبذ الاستفتاء بشأن الاستقلال عن الصين

تشين شوي بيان
قال رئيس تايوان تشين شوي بيان إنه يؤيد الدعوات المطالبة بإجراء استفتاء لتحديد ما إذا كان يجب أن تعلن الجزيرة رسميا الاستقلال عن الصين، وهي خطوة من شأنها أن تثير غضب بكين.

وقال تشين أمام تجمع من التايوانيين المؤيدين للاستقلال المقيمين في طوكيو أثناء مؤتمر عن طريق شبكة تلفزيونية إن "إجراء استفتاء حق إنساني أساسي لا يمكن الحرمان منه أو منعه".

وأضاف في أعنف تصريحات له ضد بكين منذ توليه مهام منصبه عام 2000 "إنني أود بإخلاص أن أحث وأشجع على تمرير التشريع الخاص بإجراء استفتاء"، ولم يحدد موعدا زمنيا. وتأتي هذه التصريحات في أعقاب تهديد جديد للصين توعدت فيه بمهاجمة تايوان وضمها بالقوة إذا ما أعلنت الجزيرة -التي يبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة- الاستقلال أو ماطلت في محادثات إعادة الوحدة.

وكان رئيس تايوان المنتخب قد قال في وقت سابق إنه لن يدعو لإجراء استفتاء على استقلال الجزيرة أو يعلن استقلالها إلا إذا غزتها الصين أو استخدمت القوة لضمها.

ويقول محللون إن الرئيس التايواني يشعر بالإحباط في ما يبدو إزاء الجمود المستمر منذ ثلاث سنوات في العلاقات عبر المضيق, وقرر انتهاج خط متشدد في محاولة لإجبار بكين على العودة إلى مائدة المفاوضات.

ويرى محللون عسكريون أن الصين لا تملك حتى الآن الوسائل العسكرية لتنفيذ تهديدها, لكنها تقوم بتحديث قواتها المسلحة وسيميل ميزان القوة العسكرية عبر مضيق تايوان لصالحها في الفترة بين عامي 2005 و2010.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قد أشارت في أحدث تقرير لها نشر الشهر الماضي إلى أن بكين تعكف على تحديث قواتها العسكرية بغية التحضير لإعادة توحيد مفروضة مع تايوان، وهو ما نفته الصين.

وقد ازدادت حدة القلق لدى المسؤولين الصينيين منذ فاز تشين، وهو من الحزب التقدمي الديمقراطي المؤيد تاريخيا للاستقلال، بانتخابات رئاسة الجمهورية في تايوان قبل أكثر من عامين. وكانت تايوان انفصلت عن الصين عام 1949 وما زالت بكين تنظر إلى الجزيرة على أنها مقاطعة متمردة.

المصدر : وكالات