القضاء الأميركي يأمر بنشر أسماء المعتقلين في هجمات سبتمبر

جنود أميركان قرب حطام مركز التجارة العالمي (أرشيف)
طلبت قاضية فدرالية في إحدى محاكم واشنطن أمس الجمعة من إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش نشر أسماء كل المعتقلين ذوي العلاقة بهجمات 11سبتمبر/أيلول وغالبيتهم في قاعدة غوانتانامو في كوبا وذلك "في غضون 15 يوما".

ويتوجب على وزارة العدل أيضا نشر أسماء محاميهم. وأشارت القاضية إلى استثنائين في حال وجود قرار من القضاء يمنع نشر اسم سجين معين أو عندما يرغب المعتقل نفسه في عدم الكشف عن هويته. واعتبرت القاضية كسلر مع ذلك أن لوزارة العدل الحق في المحافظة على سرية تاريخ ومكان التوقيف والاعتقال.

وكانت 23 منظمة مختلفة قد رفعت شكوى ضد وزارة العدل. ومن بين هذه المنظمات مركز دراسات الأمن القومي والاتحاد الأميركي للدفاع عن الحريات المدنية والمعهد الأميركي العربي ومنظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش ولجنة مراسلين من أجل حرية الصحافة.

وفي تطور لاحق أعربت وزارة العدل الأميركية عن أسفها للقرار. وقال المسؤول في وزارة العدل روبرت ماك كالوم في بيان إن "القرار يكبح أحد أهم التحقيقات في تاريخ الشرطة ويؤثر سلبا على جهودنا من أجل إحالة المسؤولين عن اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول الحقودة إلى القضاء ويزيد من مخاطر التهديدات الإرهابية ضد بلدنا".

وأضاف أن نشر أسماء المعتقلين "قد يلحق الضرر بالتحقيق ويقدم معلومات قيمة للإرهابيين الذين يسعون إلى إلحاق المزيد من الأذى بأمن الشعب الأميركي". ولم توضح وزارة العدل ما إذا كانت ستستأنف القرار ولكنها أوضحت أنها "ستدرس جميع الخيارات".

المصدر : وكالات