بوتين وجونغ إيل يبحثان التعاون الاقتصادي والنووي

يعقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اليومين القادمين قمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل في مدينة فلاديفوستوك شرقي روسيا.

وقد وصل جونغ إيل إلى مدينة كومسومولسك, في ثاني أيام زيارته لروسيا, مستخدما القطار في ظل ما يتردد عن خوفه من ركوب الطائرات.

وذكر مسؤولون روس أن مباحثات بوتين مع جونغ إيل ستركز على تعزيز الأمن الإقليمي والعلاقات بين البلدين خاصة الاقتصادية وجهود تسوية الوضع بين الكوريتين.

وقد ناقش بوتين أمس مع وزير الطاقة الذرية الروسي ألكسندر روميانتسيف مسألة إنشاء الأميركيين محطة نووية في كوريا الشمالية. وكانت بيونغ يانغ تخلت بموجب اتفاق وقع عام 1994 عن برنامجها للتسلح النووي مقابل قيام الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي ببناء مفاعلين للأغراض السلمية.

وكانت موسكو قد أكدت أنها لا تجري مفاوضات بشأن بناء مفاعل من هذا النوع في كوريا الشمالية, لكن مسؤولين روسا رفيعي المستوى تحدثوا عن إمكانية إنشاء مفاعلات لتستخدمها بيونغ يانغ على الجانب الروسي من الحدود.

ويرى المراقبون أن مشروعا من هذا النوع سيكون مطابقا لسياسة بوتين لأنه عملي ويحقق أرباحا لروسيا. وقبل لقائه بوتين, سيزور كيم مصانع عسكرية وعددا من مدن أقصى الشرق الروسي حيث يريد أن يطلع على جهود التنمية الاقتصادية.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة