الكوريتان تتفقان على إجراء محادثات عسكرية

في ختام جولة محادثات وزارية استمرت ثلاثة أيام أعلنت الكوريتان الجنوبية والشمالية أنهما اتفقتا على بدء مشروع مد خط للسكك الحديد عبر حدودهما. كا أعلنتا أنهما ستجريان محادثات عسكرية في أقرب وقت ممكن. وأكد البيان المشترك الصادر في ختام هذه الجولة التي استمرت ثلاثة أيام اتفاق الجانبين على ضرورة تنفيذ خط السكك الحديد والطريق الموازي له وإجراء المحادثات الأمنية المتعلقة بتنفيذ المشروع.

وكانت سول تشترط الاتفاق على هذه النقطة لإعلان نجاح المحادثات بينما كانت بيونغ يانغ مترددة في الموافقة.

وتعهد الجانبان باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتنفيذ خط السكك الحديد, وسيحمل الخط والطريق قيمة رمزية لأنهما سيكونان أول ما يقطع المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين. وكانت كوريا الجنوبية تتطلع لتحديد موعد لبدء المحادثات العسكرية المهمة لإقامة مشروع مد خط السكك الحديد وليس إلى مجرد اتفاق على أن تجرى هذه المحادثات في وقت ما.

وأكد البيان الختامي المكون من عشر نقاط اتفاق البلدين على أن الجانبين سيرتبان الشهر المقبل لقاءات لم شمل الأسر الكورية وسيجريان محادثات اقتصادية في سول في الفترة من 26 إلى 29 أغسطس/ آب الجاري. كما اتفق الجانبان على عقد جولة جديدة من المحادثات رفيعة المستوى في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في بيونغ يانغ. كما سيقوم وفد اقتصادي من الشمال بزيارة كوريا الجنوبية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

كما اتفق البلدان على تبادل الزيارات الودية للاعبي التايكوندو وهي من أكثر رياضات الدفاع عن النفس شعبية في شبه الجزيرة الكورية.

وفي سياق متصل أفادت الأنباء أن كوريا الشمالية واليابان ستجريان محادثات دبلوماسية الشهر الجاري في بيونغ يانغ. وذكرت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية أن المحادثات ستجرى في 25 و26 أغسطس/ آب الجاري على مستوى مسؤولين وزاريين وتتناول المسائل الخاصة بإقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين وعددا آخر من القضايا ذات الاهتمام المشترك. ويسبق الاجتماع جولة محادثات بين مسؤولي الصليب الأحمر في البلدين.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة