الناتو يلغي اجتماعه بعد تمديد عمل البعثة الدولية بالبوسنة

قال دبلوماسيون في حلف شمال الأطلسي (الناتو) إن مجلس الحلف ألغى اجتماعه على مستوى السفراء الذي كان مقررا اليوم الخميس لبحث كيفية مواجهة احتمال لجوء الولايات المتحدة إلى حق النقض (الفيتو) بشأن مسألة تمديد مهمة قوة الأمم المتحدة في البوسنة.

جاء ذلك بعد أن مدد مجلس الأمن في وقت متأخر أمس الأربعاء مهمة الأمم المتحدة في البوسنة والهرسك حتى منتصف ليل 15 يوليو/تموز, وذلك في ختام مناقشات مطولة لم تؤد إلى حل المشكلة التي تثيرها الولايات المتحدة بشأن دور المحكمة الجنائية الدولية. ولم يدل حلف الناتو صباح اليوم بأي تعليق على قرار مجلس الأمن الدولي.

ومن جهتها قالت المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في البوسنة كريستين هوبت "نحن سعداء جدا لأن باستطاعتنا مواصلة العمل. الجميع يتابع الموقف بانتباه ويأمل أن يستمر في عمله".

وأضافت هوبت أن "هناك الكثير من المشكلات والمشروعات التي نعمل فيها وهي مهمة للغاية لمستقبل هذا البلد ولإقرار حكم القانون".

وكانت الولايات المتحدة قد تراجعت عن تهديدها بإنهاء عملية حفظ السلام على الفور ما لم تستجب المنظمة لمطلبها بمنح حصانة للمواطنين الأميركيين من المثول أمام المحكمة الجنائية الدولية الجديدة.

ووافق مجلس الأمن بالإجماع على استمرار تفويض بعثة الأمم المتحدة في البوسنة حتى 15 يوليو/تموز على الأقل في الوقت الذي تستمر فيه المحادثات بشأن الموقف بين واشنطن والمحكمة الدولية.

يشار إلى أن بعثة الأمم المتحدة مكلفة بتدريب قوات شرطة البوسنة في إطار سعيها لإقرار حكم القانون وإعادة البلاد إلى وضعها الطبيعي.

والأردن وألمانيا هما أكبر مساهمين في القوة التي تضم جنودا من 43 دولة, وتشارك كل منهما بما يصل إلى 150 ضابطا. وهناك أيضا 46 أميركيا يمثلون 3% فقط من تشكيل القوة.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة