مبعوث الأمم المتحدة إلى قبرص يدعو لحوار مرن

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى قبرص ألفارو دي سوتو زعماء الجزيرة القبرصية المقسمة أن يظهروا سياسة أكثر مرونة في محادثاتهم الرامية إلى توحيد الجزيرة.

وأوضح دي سوتو أنه أصيب بالإحباط لإخفاق الزعيمين القبرصيين التركي رؤوف دنكطاش واليوناني غلافكوس كليريدس حتى الآن في التوصل إلى حل للمسائل الخلافية من خلال هذه المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وكان المبعوث الأممي يتحدث للصحفيين اليوم قبل مغادرته إلى فيينا للقاء الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بغرض إطلاعه على ما دار في آخر جولة من المحادثات في قبرص.

وأنهى الزعيمان القبرصيان أمس الثلاثاء جولة أخرى من المحادثات بينهما دون تحقيق أي تقدم رغم انتهاء آخر موعد حدداه للتوصل إلى اتفاق وهو 30 يونيو/ حزيران الماضي.

وقال دي سوتو إن على الزعيمين أن يعززا ويضاعفا دورهما، ودعاهما إلى إظهار مرونة سياسية أكبر وأن يعملا على تسوية الأمر.

وأوضح أنه يتوقع أن يتلقى توجيهات من أنان بشأن جولة المفاوضات المقبلة المزمعة في منتصف يوليو/ تموز الجاري عقب قيامه بتبليغ مجلس الأمن الدولي بما تمخضت عنه آخر جولة من المحادثات.

يشار إلى أن قبرص ظلت مقسمة بين تركيا واليونان منذ دخول القوات التركية شمال الجزيرة في أعقاب انقلاب عسكري تدعمه اليونان عام 1974 يهدف قادته إلى تحقيق الوحدة بين قبرص واليونان.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة